ننشر التفاصيل الكاملة لواقعة إشعال النيران في قسم أول طنطا
قسم أول طنطا

أشعل عدد من المحتجزين داخل قسم أول طنطا النيران في ملابسهم والبطاطين الموجودة داخل الحجز خلال الساعات القليلة الماضية في محاولة لهروب جماعي، الأمر الذي أدى إلى تجمهر الأهالي في محيط القسم الواقع بشارع البورصة بمحافظة الغربية.

وعلى الفور تم إخطار مدير أمن الغربية اللواء نبيل عبد الفتاح من قبل العميد محمد السروجى مأمور قسم أول طنطا، الذي قام بإبلاغ المطافي والإسعاف من أجل السيطرة على الحريق الموجود بقسم أول طنطا وإنقاذ المساجين من الموت المحقق، وكان قد أغلق محيط القسم وسط تواجد أمني مكثف من أجل السيطرة على الموقف، كما انتقل كلا من مدير الأمن اللواء نبيل عبد الفتاح ومساعد مدير الأمن اللواء أحمد عبد الوهاب ومدير المباحث العميد إبراهيم عبد الغفار لمكان الواقعة وجاري التحقيقات لمعرفة أسباب الحريق.

وخلال فترة وجيزة تمكنت قوات الأمن من السيطرة على الموقف ومنع محاولة الهروب الجماعي للمساجين ومنع الأهالي من  اقتحام القسم للاطمئنان على ذويهم، بعد أن تم الدفع بــ10 سيارات إسعاف لإنقاذ المصابين، وفتح بوابات السجن بعتلات لإخماد النيران وضبط مثيري الشغب لمحاكمتهم، وبالتالي عاد الهدوء إلى محيط قسم أول طنطا.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.