ليلى سويف تكشف عن الإهانات والألفاظ الخارجة التي تلقتها بالأمس من قوات الأمن أثناء مشاركتها في جمعة الأرض
ليلى سويف

كشفت “ليلى سويف” الناشطة السياسية والأستاذة الجامعية على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، عن تفاصيل الاعتداء عليها من قبل قوات الأمن، وذلك أثناء ذهابها إلى نقابة الصحفيين للمشاركة في تظاهرات جمعة الأرض والعرض.

وقالت سويف في تدوينتها “يا جماعة أنا كويسة وروحت البيت، واللي حصل معايا باختصار أني كنت حاولت اروح على النقابة من عند دار القضاء العالي فالكوردون اللي هناك منعوني لكن قالولي إني ممكن اروح من ناحية طلعت حرب، فرحت فعلا وعند تقاطع طلعت حرب مع عبد الخالق ثروت لقيت كوردون تاني والضابط اللي واقف عليه ضابط كبير مش صغير “بس قصير جدا وشكله عجيب، يمكن علشان كده متعصب”، ولابس ميري سألني راحية فين قلتله رايحه المظاهرة فبدأ يزعق ويقول مفيش مظاهرة وبدأ يزق فيا فقلت له فيه مظاهرة وممكن اعملها عندك هنا وبدأت أهتف يسقط حكم العسكر”.

وأضافت سويف “عندها بدأ الضابط يصرخ في جنوده ويشير لهم علي بلفظ خارج ، قائلا الست “الشر…” دي أم علاء عبد الفتاح ، مشوها من هنا ، وهم بدأوا يزقوا فيا وواحد فيهم مد ايده لوى نظارتي وطبعا في وسط ده كله أنا كنت مستمرة في الهتاف طبعا، الموضوع ما طولشي دقايق وجاء أحد الشباب ومعاه ناس تانية وخدوني من وسطهم على النقابة، شكرا لكل اللي قلق وسأل، اللي جرا معايا حاجة بسيطة، والمهم دلوقتي نطمن على الشباب اللي اتقبض عليهم وان شاء الله كلهم يخرجوا الليلة بالسلامة”.

سويف

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.