منع المدير التنفيذي لشركة فودافون من السفر وترحيله لنيابة أمن الدولة العليا بسبب ريجيني
جوليو ريجيني

أثناء زيارة الوفد الأمني المصري لإيطاليا منذ أيام، لإطلاعها على نتائج التحقيقات الأخيرة بشأن مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، طالبت السلطات الإيطالية بتسجيلات المكالمات التى أجراها ريجيني قبل إختفاؤه، وكذلك بعض المكالمات التي جرت في منطقة إختفاؤه، إلا أن السلطات المصرية رفضت ذلك بحجة الحفاظ على الحياة الشخصية للمواطنين المصريين.

إلا أنه اليوم فوجىء الجميع بقيام سلطات مطار القاهرة بمنع المدير التنفيذي لشركة فودافون أحمد عصام من السفر إلى بريطانيا، وقامت بإنزال حقائبه من الطائرة وترحيله إلى نيابة أمن الدولة مباشرة، بحجة الحاجة إلى معلومات منه بشأن مكالمات ريجيني الأخيرة قبل إختفاؤه.

وفي تعليق مثير لنشطاء سياسيين على الخبر أكدوا أن منعه من السفر جائز، ولكن ترحيله مباشرة لنيابة أمن الدولة فهو أمر مثير للشكوك، وتساءلوا هل هناك شكوك في هروبه ببعض المكالمات والمعلومات التي قد تضر بموقف مصر في القضية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.