تراجع سعر الدولار اليوم بالسوق السوداء أمام الجنيه المصري
الدولار3

أكد مصدر بالسوق السوداء، أن الدولار يتراجع اليوم السبت الموافق23 من أبريل 2016 ويتوقع خبراء في الاقتصاد  ارتفاعه خلال الأيام القادمة.

ويحاول البنك المركزي المصري المحافظة على قيمة الجنيه، و ذلك من خلال حملاته التفتيشية الدائمة على شركات الصرافة، و السوق السوداء، بالتعاون مع رجال المباحث العامة، لمنع عمليات تغير العملة الصعبة خارج شركات الصرافة و البنوك المصرية.

ويتابع العديد من المستوردين ورجال الأعمال المصريين سعر الدولار أما الجنيه، و ذلك لتوفير السلع المختلفة بالسوق المصرية لتلبية رغبات المستهلكين عن طريق الاستيراد من الخارج.

أكد اليوم مصدر بالسوق السوداء  أن سعر الدولار اليوم  يتراوح بين 10.00 الى 10.20 جنيهاً، و حدد البنك المركزي المصري سعر الدولار في البنوك وشركات الصرافة 8.78 للشراء، 8.88 للبيع.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. (البحث عن حل لازمة الدولار ) : يجب ان نستخدم اساليب جديدة امواجهة ازمة الدولار لأننا لو استمرينا بنفس اسلوب العلاج فلن نحقق نتيجة مرضية ..سوف اعرض رأيي كمواطن المصري يحب تراب هذا البلد مثل أي مصري فلعل ان يكون هذا الراي مفتاح وبداية لعلاج ازمة الدولار . ورأي باختصار : يري ان مشكلة أزمة الدولار تتمثل في قلة الدولار المتوافر بين يوجد طلب أكبر باعتبار الدولار هو العملة الحالية الأولي عالميا …نوضح أكثر فكرتي فنقول : أننا نعرض بديل عن الدولار بل وأقوي من الدولار وياخذ الصفة العالمية (عملة جديدة أقوي من الدولار ويقبلها العالم بكل ثقة ) بالطبع انا اتحدث عن استخدام (الذهب عملة ) ..ويتم ذلك وبدون اي تكلفة تذكر علي الدولة المصرية وتجعل العملة الجديدة المقترحة ليس مجرد منافس كفْ للدولار بل بكل التاكيد عملة أقوي من الدولار ..اتحدث بالطبع عن (عملة الذهب المصرية العالمية ) :وهذه عملية سهلة جداً جداً وبدون أي تكلفة علي الدولة المصرية … حيث تعلن الدولة عن السماح باستخدام الذهب في المعاملات المالية ( الخاصة للتعامل الخارجي فقط ) فتعلن الدولة عن تلقيها للدولار من المصريين افرادا ومؤسسات ( وفقا للسعر ببورصة المعادن الثمينة عن طريق بمجرد تلقي الدولار من المصريين تقوم بشراء الذهب علي الفور من سوق المعادن الثمينة (البورصة ) بطريق قطع السعر ..وبالتالي تتحول الدولارات إلي اوزان من الذهب الخالص . أي اننا حولنا العملة الورقية الأمريكية إلي عملة مصرية مبنية علي اساس الذهب سواء بشكل مباشر ( سبائك ومسكوكات ) أو بشكل غير مباشر أوراق بنكنوت ولكن بغطاء كامل من الذهب ..علي ان تكون هذه العملة دولية وحرة تماما وسعر صرفها هو سعر الذهب بالبورصة العالمية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.