أخيراً.. السعودية تخرج عن صمتها وترُد بالدليل القاطع من خلال «رسالة ملكية» بشأن جزيرتي «تيران وصنافير»
السفير السعودي أحمد قطان

نشرت المملكة العربية السعودية ممثلة بسفيرها “أحمد عبد العزيز قطان” في القاهرة، رداً قاطعاً حول كل ما تم تداوله مؤخراً بشأن تبعية جزيرتي “تيران وصنافير”، كانت هذه القضية قد أثارت جدلاً واسعاً مؤخراً من قبل الطرف المصري، وبعد طول انتظار ردّت السعودية لتثبت تبيعة الجزيرتين للمملكة من خلال رسالة ملكية لخادم الحرمين الشرفين الراحل “عبد الله بن عبد العزيز”.

نشر “قطان” عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، نص رسالة من ملك السعودية الراحل “عبد الله بن عبد العزيز”، إلى الرئيس الأسبق “محمد حسني مبارك”، فيما يخص تبعيّة جزيرتي “تيران وصنافير”.

وجاء نص الرسالة كالتالي:

 “يسرني أخي العزيز التأكيد على حديث فخامتكم على هامش اجتماع القمة العربية الماضية 15، الذي عقد في مارس 2003، في منتجع شرم الشيخ، عن جزيرتي تيران وصنافير، وتأكيدكم على أنهما جزيرتان سعوديتان، وتأكيد معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الدكتور، أحمد عصمت عبد المجيد، في رسالته لوزير خارجيتنا بتاريخ 6/8/1410 هجريًا، الموافق 3/3/1990 ميلادياً، لسيادة المملكة على هاتين الجزيرتين، وطلب جمهورية مصر استمرار بقائهما تحت الإدارة المصرية بصفة مؤقتة إلى حين استقرار الوضع الإقليمي”.

هذا وقد أثبتت الرسالة تبعيّة “تيران وصنافير” للمملكة العربية السعودية، ووقوعها تحت الحماية المصرية، منذ سنوات عديدة.
نص الرسالة:

13015122_1450342931648840_2171989634221259931_n

نص رسالة الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز للرئيس الأسبق حسني مبارك
نص رسالة الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز للرئيس الأسبق حسني مبارك

تدوينة السفير السعودي عبر “تويتر”:

تدوينة السفير السعودي عبر "تويتر"
تدوينة السفير السعودي عبر “تويتر”

ويذكر بأن الرئيس “عبد الفتاح السيسي” كان قد وقّع اتفاقية “ترسيم الحدود” بين مصر والسعودية، والتي تنازل خلالها عن جزيرتي “تيران وصنافير” للملكة، مما أثار ذلك جدلاً واسعاً على كافة الأصعدة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. نريد الوثائق التي كانت موجودة قبل 1950 ، هذه الوثائق لو ظهرت ستؤكد ملكية مصر لهاتين الجزيرتين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.