وزير التربية والتعليم يعلن عدد من الأخبار المفاجئة والمهمة لكل الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور بجميع مدارس الجمهورية
وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني1

في أثناء الاجتماع الذي عقده وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالي الشربيني مع اللجان الفنية التي تم تشكيلها للقيام بعميلة تطوير وتعديل كافة المناهج الدراسية للعام الدراسي المقبل 2016/2017 أعلن وزير التربية والتعليم عن الآتي:-

1- أن مناهج العام المقبل ستكون خالية من الحشو والتكرار وبما لا يؤثر على البنية العلمية للمنهج.

2- تم مراجعة كافة المناهج الدراسية المقررة على الطلاب في كافة الصفوف الدراسية بكافة المراحل التعليمية من أجل تنقيحها باستخدام المؤشرات والمعايير الخاصة بالمنهج.

3- أن التعليم هو قضية مجتمعية في المقام الأول وهو قضية دولة بأكملها ولهذا فهناك حرص من القيادة السياسية على تحسين العملية التعليمية بجميع عناصرها في مصر.

4- أنه سيتم تخفيف ما يقرب من 40 من منهج الجغرافيا في العام المقبل لجميع الصفوف وتعديل 72% من منهج علم النفس والاجتماع للثانوية العامة.

5- تقليل 25% من مناهج اللغة العربية وحذف 12% من منهج الفلسفة للثانوية العامة.

6- تغيير مناهج لصفوف الأولي من المرحلة الابتدائية من الصف الأول الابتدائي وحتى الثالث الابتدائي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. الحل هو فى إصدار قرار جمهورى ب ضريبة الوفاء للمعلم يدفعها كل من يعمل و تعلم بالمدارس المصرية بواقع 2.5 % إلى 10% من الدخل السنوى و تكون تصاعدية حسب الدخل و يعفى منها فقط الذين لا عمل لهم و أصحاب المعاشات بكل أنواعها المختلفة و المعلمين فقط و توجه حصيلة هذه الضريبة لزيادة مرتبات المعلمين فقط بذلك تتحسن أحوال المعلمين المادية والإجتماعية دون أى أعباء مالية على الدولة أو الحكومة كما يعاقب كل معلم يعطى دروس خصوصية بجريمة الرشوة وفق قانون العقوبات و يعاقب من ليس معلم و يعطى دروس خصوصيةبجريمة النصب و الإحتيال و إنتحال صفة معلم وفق قانون العقوبات و يفصل الطالب أو التلميذ الذى يثبت أخذه درس خصوصى لمدة عام دراسى و يدفع مبلغ لا يقل عن عشرة ألاف جنيه لإعادة قيده فى السنة التالية بذلك تقضى الدولة على الدروس الخصوصية تماما و يتفرغ المعلم تماما للعمل داخل المدرسة فقط فيتقدم التعليم و يرتقى و يشعر الشعب كله بالرضا عن مستوى التعليم و عن الدولة دون أن تتكلف الدولة أى أعباء من أى نوع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.