بالفيديو.. تعرف على أصل قصة “عواد باع أرضه”
عواد باع أرضه

“عواد باع أرضه” انتشر هذا المثل على الساحة السياسية في الفترة الأخيرة، حيث استخدمه الكثيرون للتعليق على أزمة جزيرتي تيران وصنافير، واصفين الرئيس عبد الفتاح السيسي بأنه عواد الذي باع أرضه للسعودية.

يعود المثل لأحد قصص التراث والفلكلور المصري الشعبي، حيث كانت الأرض لدى الرجل مثل عرضه، من فرط في أرضه كمن فرط في عرضه، ومن كان يبيع أرضه فى أحد قرى الصعيد أو الريف، فيهاجم من قبل القرية كلها لأنه فرط في عرضه.

وكانت تقابل بيعته بالمعايرة، وفي بعض القرى كانوا يضعون من يبيع أرضه على حمار بالمقلوب، ويزفه اهل القرية، ويلقي عليه الأطفال بالحجارة وهم يرددون “عواد باع أرضه يا ولاد شوفوا طوله وعرضه يا ولاد”.

وهناك رواية أخرى حول شخصية عواد تقول بأنه فلاح تعرف على راقصة وتزوجها وباع أرضه قطعة وراء قطعة من أجل أن يصرف عليها، إلى أن فقد كل أمواله فتركته، الأمر الذي أصابه بالجنون فكان الأطفال يمشون ورائه ويقذفونه بالحجارة.

كما أن هناك أوبريت من أغاني الزمن الجميل يحمل اسم “عواد باع أرضه يا ولاد” هذا الأوبريت من غناء سعاد مكاوي، تأليف مرسي جميل عزيز، وألحان كمال الطويل.

شاهد الأوبريت..

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.