تعليق خطير ولاذع من مستشار سياسي لرئاسة الجمهورية عن تنازل مصر عن تيران وصنافير
د مصطفى حجازي

بعد صمت دام ثلاثة أيام على اعتبار تيران وصنافير تابعة للمياه الإقليمية السعودية، خرج الدكتور مصطفى حجازي المستشار الرئاسي لعدلي منصور، ليعلق على تنازل مصر عن قطعة من أرضها، بكلمات لاذعة، وذلك عبر تدوينة له على صفحته الشخصية.

وقال حجازي بعيداً عن المداهنة والتزلف، مصر معلومة الحدود منذ أكثر من خمسة آلاف سنة، ولم يحد في تاريخ مصر أن ساومت في يوم من الأيام على قطعة من أرضها، حتى الذين احتلوها كانوا يعملون على توسعتها وليس بيعها والتنازل عن قطعة منها.

4

وأضاف حجازي قائلاً “قضية أرض الوطن لمن لا زالوا يستغلق عليهم حقائق الأمن القومي، هي قضية فوق الدساتير، تستقى شرعية الحديث فيها من أصل الشرعية و هو الشعب كله بلا مساومة و لا تدليس، الوطنية عقيدة لا يستدل عنها بزي يرتدى و لا بمؤسسة ينتمى إليها، و لا باحتكار الحديث عنها الوطنية مسئولية كل من اعتقدوا في مصر وطناً يملكونه و يملكهم، و من ورثوا عقيدة أمنها القومى عن التاريخ الذي لا يحابى أحداً”.

5
واختتم تدوينه قائلاً ” لنتيقن أن الجزر لن تَذهَب، و لكنها ستُذهِب صفحة من تاريخنا الحديث مليئة بالصَغَار، هذا ما سنقرأه فيها، فكروا تصحوا”.

6

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.