حسني: السلطة الحاكمة تعمل على إسقاط الدولة من التاريخ والجغرافيا والوجود الإنساني وأصبحنا دولة “هرتليا”
حازم حسني

ما زالت تداعيات قرار التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير مستمرة، وتلقى رفضاً شعبياً من جميع طوائف الشعب المصري والذي اعتبره البعض بأنه “بيع للبلد”، وهذا ما قاله مؤخراً قيادي بتمرد، حيث أكد أن استمارة تمرد هي السبب في بيع البلد.

وهاجم أستاذ العلوم السياسية حازم حسني القيادة السياسية للبلاد، والتي تضع الدولة على طريق السقوط الحر، والسقوط من كتب التاريخ والجغرافيا، بل والوجود الإنساني كله.

وانتقد حسني ما فعلته صحيفة الأهرام القومية وعلى صدر صفحتها الأولى، والادعاء بأن جزيرتي تيران وصنافير تابعتان للسعودية، منذ عام 1900، وذلك بالرغم من أنه لم يكن هناك دولة تُسمى بالسعودية في ذلك الوقت، وأضاف أننا تحولنا إلى دولة هرتليا بعد أن كنا أد الدنيا.

حازم حسنيد

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.