البرادعي يثير جدلاً كبيراً بتغريدته اليوم والمتعلقة بمقال له من 34 عاما حول تيران وصنافير
تيران وصنافير

 تيران وصنافير ، أزمة كبيرة أثيرت منذ يومين، وبالتحديد بعد إعلان الجانب المصري تنازله عن الجزيرتين الخاضعتين لسيادته للمملكة العربية السعودية، وتلى ذلك بيان من مجلس الوزراء المصري يؤكد فيه أن جزيرتي تيران وصنافير ملكاً للمملكة العربية السعودية، وأن مصر أعادتهما لها مرة أخرى.

وهاجم عدد كبير من مؤيدي النظام الحاكم ومعارضيه على حد السواء هذه الخطوة معتبرين أن ما حدث هو تفريط في الأراضي المصرية، ومطالبين السيسي بالتراجع عن هذه الخطوة، وإشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي منذ أمس بسبب هذه الأزمة، وكان الهاشتاج الأكثر انتشاراً على تويتر بعنوان عواد باع أرضه يعبر عن غضب شعبي كبير بسبب إقدام النظام الحاكم على التفريط في  صنافير وتيران.

وفي هذا الإطار نشرت بعض المواقع الإخبارية نقلاً عن موقع هفنجتون بوست الإنجليزي مقالاً للدكتور محمد البرادعى ، تم نشره منذ 34 عام وبالتحديد في يوليو عام 1982والمنشور في المجلة الأمريكية للقانون الدولي، والذي أشار فيه البرادعي إلى سيطرة مصر على الجزيرتين بكلمة “occupation”، وهي الكلمة التي تشير إلى معنيين في اللغة العربية وهما “الإحتلال” ، “السيادة”، ولم يوضح البرادعي مقصده من هذه الكلمة، وطالب عدد من النشطاء الذين علقوا على خبر هذا المقال من البرادعي توضيح الأمر.

فكانت تغريدة البرادعي التي كتبها اليوم على حسابه على تويتر بشأن تيران وصنافير، حيث جاءت هي الأخرى غامضة ،إلا أن عدد كبير ممن قرأوا مقال البرادعي وتغريدته اليوم أكدوا أن التغريدة تعليقاً على الجدل المُثار حول المقال وليس حول أزمة الجزيرتين الأخيرة، وطالب نشطاء من البرادعي قول رأيه بكل وضوح في هذه الأزمة.

2

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.