تطورات جديدة في قضية تيران وصنافير وعلاقة إسرائيل بذلك
جزيرة تيران

في تطور جديد لقضية جزيرتي تيران وصنافير، قامت الحكومة المصرية بإطلاع نظيرتها الإسرائيلية على اتفاقية ترسيم الحدود التي تمت بين الجانبين المصري والسعودي،  وما يترتب عليها من  آثار تتعلق بمعادة كامب ديفيد.

وقامت الحكومة المصرية بإطلاع إسرائيل على خطاب محمد بن سلمان لرئيس الوزراء،  والذي يتعهد فيه بالتزام المملكة العربية السعودية بجميع ما كانت تلتزم به مصر، فيما يخص معاهدة السلام بين القاهرة والكيان الصهيوني.

وهذه الالتزامات تتمثل في استمرار وجود القوات متعددة الجنسيات في الجزيرتين، وذلك لضمان عدم استخدامهما في الأغراض العسكرية، وإذا وافق الجانب الإسرائيلي فهذا يعتبر بمثابة تعديل لاتفاقية السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل عام 1979.

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.