بالفيديو: استاذ تاريخ يكشف الأصول التاريخية الحقيقية لـ «تيران وصنافير»
الحقيقة التاريخية لتيران وصنافير

صرح استاذ التاريخ بكلية الآداب جامعة حلوان “الدكتور عاصم الدسوقي”، أنه بالرجوع إلى التاريخ وبالجذور التاريخية الحقيقة لملكية جزيرتي “تيران وصنافير” يتبين أنها تتبعان لمملكة الحجاز والتي كان يحكمها آل قريش وذلك قبل أن يقوم الملك الأكبر “عبد العزيز آل سعود” بضم الحجاز إلى السعودية لتصبح مملكة واحدة هي المملكة السعودية عام 1926.

وتابع أستاذ التاريخ في مداخلته الهاتفية التي أجراها لبرنامج “حديث الساعة” المذاع على فضائية CBC EXTRA، مساء السبت، أن التاريخ يؤكد ملكية الجزيرتين للسعودية ويتأكد ذلك من موقعهما شمال تبوك وإطلالهما على الخليج العربي.

وأشار “الدسوقي” إلى تاريخ المملكة السعودية التي بدأت بمملكة الحجاز المستقلة وفي عام 1915 أحيا الملك “عبد العزيز آل سعود” مملكة سعود بالرياض والدرعية وضم إليهما مملكة الحجاز التي كان يحكمها بنو هاشم في قريش عام 1926، أما آل سعود فليسوا من بنو قريش وتم إعلان المملكة الكاملة وهي الحجاز والسعودية تحت اسم واحد هو السعودية عام 1932.

فيما استطرد استاذ التاريخ، شارحاً ما تم بعد ذلك في تاريخ الجزيرتين، حيث تم توقيع هدنة ردوس واستولت اسرائيل على “أم الرشراش” إيلات حالياً، مما اقتضى أن تتنازل المملكة لمصر عن الجزيرتين للدفاع عنها ضد اسرائيل، مشيراً إلى أن الحدود الجغرافية توضح وقوع “تيران وصنافير” في المياة الأقليمية لمملكة الحجاز وبالتالي فهما ملكاً للسعودية بعد ضم الحجاز وإعلان المملكة الواحدة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.