طريقة أمريكية فعالة لتخفيض الوزن الزائد بمنتهى السهولة
تخفيض الوزن الزائد

ابتكر علماء أمريكيون من جامعة “هوبكنز” بولاية ميرلانيد الأمريكية، طريقة جديدة فعالة لخسارة الوزن الزائدة بمنتهى السهولة دون الخضوع للعمليات الجراحية الغير آمنةوالمجهدة نفسياً ومادياً، من خلال طريقة بسيطة جداً يمكن بعد تنفيذها أن يستعيد الشخص وزنه الطبيعي الصحي.

فوفقاً لما صرح به العلماء، فإن الطريقة تقوم على سد بعض الأوعية الدموية المعينة التي تغذي المهرمون المسئول عن فتح الشهية في المعدة، وذلك بعد إجراء صور شعاعية للمعدة والتوصل إلى مكان هذه الأوعية المختلفة من شخص إلى أخر، ثم فتح فتحة صغيرة بها وإدخال حبيبهات مجهرية من شأنها تقليل التغذية التي تصل إلى هذا الجزء وبالتالي القضاء تدريجياً على إشارات هرمون الجوع وفتح الشهية، بما ينتج عنه خسارة الوزن بأمان وسهولة.

وقد تم تجربة هذا الإبتكار العلمي على سبعة من المتطوعين من ذوي السمنة المفرطة، والذين لم يلاحظ عليهم أي أعراض جانبية بعد التجربة سوى انخفاض الوزن الزائد بمعدل 6 كيلو جرامات في الشهر الواحد، مع استمرار الأنخفاض حتى الوصول للوزن المثالي على مدى 6 أشهر.

فيما تابع العلماء، مشيرين إلى حداثة أسلوب سد الأوعية الدموية بما يمنع من إجرائها شكل آمن في المستشفيات، مشيرين إلى ضرورة مواصلة البحث العلملي للتأكد من أمان العملية لوضع وقت محدد للإنتهاء من خسارة الوزن الزائد ومدى فاعلية هذه الطريقة في ثبات الوزن.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.