آسف يا ريس بعد سحب السفير الإيطالي “أصبحنا دولة ضعيفة بعد أن كان لنا ثقلنا السياسي في العالم”
مبارك

أكدت صفحة “أنا آسف يا ريس” التابعة للرئيس السابق محمد حسني مبارك على أن مصر كان لها هيبة بين جميع الدول، وكانت دولة قوية ولها ثقلها السياسي في العالم كله، ولم تجرؤ دولة أوروبية أو غير أوروبية على أن تهدد بسحب سفيرها، كما يحدث الآن.

ونشر أدمن صفحة أنا آسف يا ريس صورة للرئيس السابق مبارك ورئيس وزراء إيطاليا السابق سيلفيو برلسكوني ينتظر أمام سيارته، وعلق الأدمن قائلاً “عندما كان برلسكوني رئيس وزراء إيطاليا ينتظر نزول الرئيس مبارك عند باب سيارته ..لم نكن أيام الرئيس مبارك دولة ضعيفة أبداً مثلما كان يروج البعض بل كنا دولة لها ثقلها ووزنها السياسي في العالم لم تستطيع دولة يوماً برغم ما ما كنا نعانيه من الإرهاب أن تهددنا بسحب سفيرها”

أنا آسف يا ريس

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.