إيطاليا تشترط تفريغ مكالمات سكان الدقي والمهندسين لاستكمال التحقيق بقضية “ريجيني”.. وتؤكد فشل التحقيقات المصرية
إيطاليا

أكد المدعي العام الإيطالي، بأن نتائج الاجتماع مع المحققين المصريين للكشف عن وقائع وتفاصيل مقتل الطالب الإيطالي “ريجيني” لم تكن موفقة، ومن جانبه أعلن رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الإيطالي “لويجي مانكوني”، فشل اجتماع المحققين الأمنيين المصريين مع المحققين الإيطالين في الوصول إلى نتائج واضحة.

وفي نفس السياق، أعلن المدعي العام الإيطالي، بأن فريق المحققين المصريين تعهدوا للجانب الإيطالي بتقديم كافة البيانات التي تكشف هوية المتهم في مقتل “ريجيني”، جاء ذلك خلال الاجتماع الذي استمر لمدة 4 ساعات متواصلة، وأشار المدعي العام، بأن الفريق المصري تعهد بكشف كافة المكالمات الهاتفية في منطقة اختفاء “ريجيني” والمناطق التي حولها.

كما أضاف المدعي العام الإيطالي في تصريحات صحفية له، بأن ملف التحقيقات المصري فشل في الوصول إلى نتائح ملموسة، لاسيما وأن ملف التحقيقات المصري مكون من 2000 ورقة وعلى الرغم من ذلك لم يأتِ بأي جديد، مضيفاً بأن الفريق المصري أكد استعداده لتقديم كافة المعلومات التي يحتاجها فريق التحقيقات الإيطالي لكشف هوية المتهمين.

وفي ضوء ذلك أكدت مصادر إيطالية مطلعة في تصريحات صحفية لها، بأن فريق التحقيق الإيطالي اشترط على الوفد المصري تفريغ جميع المكالمات لسكان مناطق “الدقي” و”المهندسين”  التي تبلغ حوالي 2 مليون مكالمة، بالإضافة إلى تفريغ جميع الكاميرات خلال الفترة الأخيرة السابقة لوفاة “ريجيني” وتقديمها لفريق التحقيق الإيطالي حتى يتسنى له استكمال التحقيقات.

ويذكر بأن الوفد المصري، كان قد وافى المحققين الإيطاليين بنتائج تشريح الجثة، إلى جانب كافة البيانات الخاصة بشريحة هاتف الضحية، عدا عن بيانات حاسوبه، بالإضافة إلى مكان العثور على أوراق “ريجيني”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.