مفاجأة: إيطاليا تطلب مطالب من الوفد المصري تضر بالأمن القومي للبلاد
الشاب ريجيني

أفادت مصادر مقربة من الوفد المصري المتواجد في روما  للتوصل إلى حل قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني بالقاهرة،  أن السلطات الإيطالية طالبت الوفد الأمني المصري المتواجد هناك  بعدة مطالب وصفت بالتعجيزية.

وذكرت المصادر أن روما طلبت تفريغ جميع المكالمات التي أجريت من هاتف ريجيني قبل وبعد اختفاءه، وليس ذلك فقط ولكن طلبت أيضاً تفريغ جميع المكالمات التي تمت في آخر ثلاثة أيام في منطقة الدقي والمهندسين وهي المنطقة المحيطة بمسكن الطالب الإيطالي المقتول، والتي تُقدر بأكثر من 2 مليون مكالمة.ال

وشكل هذا الطلب صدمة للوفد المصري لعدم استعدادهم لهذا الأمر، علماً بأن هذا الطلب يضر بالأمن القومي للبلاد ويخالف الدستور المصري الذي ينهي عن انتهاك الحياه الخاصة للمواطنين، كما في المادة 57 من الدستور الحالي.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.