أول تعليق من «الخارجية المصرية» على قرار إيطاليا باستدعاء سفيرها من مصر
المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية

صرّح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخاريجة المصرية المستشار “أحمد أبو زيد” رداً على قرار استدعاء السفير الإيطالي في مصر، على خلفية قضية مقتل الشاب الإيطالي “ريجيني” قائلاً: بأن الخارجية لم تتلقَ بلاغاً رسمياً حتى الآن باستدعاء السفير الإيطالي في مصر إلى روما، كما أضاف “أبو زيد” بأنه لم يتم إبلاغ الخارجية المصرية بأسباب الاستدعاء، خاصة وأنه لم يصدر بياناً رسمياً حتى الآن.

وأضاف “أبو زيد” موضحاً عدم رسمية القرار بأن فريق التحقيق المصري والإيطالي لم ينتهِ حتى الآن من عرض نتائج التحقيقات في مقتل “جوليو ريجيني” الطالب الإيطالي.

هذا وقد أعلنت الخارجية الإيطالية استدعاء سفيرها الإيطالي من مصر على خلفية قضية الطالب الإيطالي “ريجيني”، وجاء في بيان الخارجية الإيطالية بأن الوزير أمر باستدعاء سفيرها الإيطالي “ماوريزيو ماساري” من القاهرة إلى روما للتشاور، وعن أسباب الاستدعاء فقد أوضح البيان بأن التطورات الحادثة في قضية “ريجيني” ونتائج الاجتماعات المصرية الإيطالية خاصة التي تم عقدها يومي الخميس والجمعة بحاجة إلى تقييم عاجل للتحقق من عملية قتل “ريجيني”.

اقرأ أيضاً:

وأضاف البيان الذي نشرته وزارة الخارجية الإيطالية على موقعها الرسمي، بأن التحقيقات بحاجة إلى تقييم عاجل لاتخاذ التصرف الأنسب لكشف الحقيقة، وفي هذا السياق ردت الخارجية المصرية على بيان نظيرتها الإيطالية بأن الوزارة تنتظر حالياً عودة فريق التحقيقات  إلى مصر لتقييم آخر النتائج بشكل كامل.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.