أديب: أردوغان سوف يوافق على مقابلة السيسي ولكن بالشروط التالية
السيسي وأردوغان

ما زالت العلاقات بين مصر وتركيا ليست على ما يرام، وبالتحديد بعد أحداث 3 يوليو 2013، وبيان الجيش الشهير بعزل محمد مرسي، ومنذ ذلك الوقت وهناك إتهامات متبادلة بين الجانبين المصري والتركي، حيث تتهم مصر تركيا بدعم الإرهاب والعمل على زعزعة الإستقرار في مصر، بينما تتهم تركيا مصر بعدم الديمقراطية وعدم إحترام حقوق الإنسان وعدم شرعية النظام الحاكم الحالي.

وفي هذا الإطار تطفو على السطح بشكل مستمر أخبار بين الحين والآخر عن مصالحات ومبادرات بين الجانبين لتصفية الأجواء، كان آخرها ما تردد عن قيام السعودية بدور الوسيط في ذلك إلا أن هذه الأخبار لم يتحقق منها شيء، ومع زيارة الملك سلمان لمصر وتوجهه بعدها إلى تركيا، عادت مبادرات الصلح مرة أخرى بين مصر وتركيا للظهور على السطح برعاية سعودية.

وقد صرح الإعلامي المصري الشهير عماد الدين أديب أن أردوغان مناور سياسي جيد، وأنه سوف يقبل بملاقاة السيسي ولكن بشرط الإفراج عن محمد مرسي، وكل قيادات الإخوان المسلمين ووصف أديب ذلك بأنه سوف يضع العقدة في المنشار وقد جاءت هذه التصريحات في إتصال تليفوني لعماد أديب على قناة دريم الفضائية.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.