إيطاليا تبدأ في أولى خطوات معاقبة مصر ومحاصرتها رداً على أزمة ريجيني
جوليو ريجيني

بعد أزمة مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني توقع الكثيرون أن تتأثر العلاقة الجيدة بين مصر وإيطاليا، خاصة بعد تصريحات الجانب الإيطالي المتمثلة في وزير الخارجية، وكذلك تصريحات رئيس البرلمان الإيطالي كل ذلك أدى إلى التوقع بتأثر العلاقات المصرية الإيطالية.

وكان أول رد فعل إيطالي يؤكد ذلك هو توقيع إتفاقية بين الجانب الأثيوبي من جهة والجانب الإيطالي من جهة أخرى، تقتضي تمويل إنشاء سد كويشا الأثيوبي، وهو أحد السدود الملحقة بسد النهضة والذي سوف يتم إستخدامه في توليد الكهرباء بكمية تصل إلى 2000 ميجا وات، وقد أعلن هذا الإتفاق رئيس وزراء إثيوبيا هيلى ماريم ديسالين للصحافة الأثيوبية ونقلته العديد من وكالات الأنباء.

وقد أكد محللين إقتصاديين أن هذا الأمر يعمق جراح مصر بسبب سد النهضة، والي كان يراهن الكثيرون أن أزمة التمويل سوف تكون عائق أمام أثيوبيا لتكملة السدود المزمع إقامتها مع سد النهضة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.