فضيحة كبرى بالفيديو: رقص جماعي في المدارس، والتعليم ولت عصور الظلام ولن نحقق في الواقعة ومهاجمو الرقص “رجعيون”
وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو من داخل مدرسة الشهيد محمد السيد الثانوية بنات، بمحافظة الإسكندرية، أقل ما يوصف به هذا الفيديو بأنه كارثة أخلاقية  بكل المقاييس لمصر ولوزارة التربية والتعليم، وأثار الفيديو غضب المصريين والنشطاء وأولياء الأمور، حيث قامت إدارة المدرسة بتنظيم حفل رقص جماعي على أغنية “أنت معلم”.

ولم يكن  هذا الأمر  وهو رقص الطالبات في المدارس، الأول من نوعه بل تكرر قبل ذلك في إحدى مدارس كفر الشيخ منذ أيام، وبمشاركة المدرسين والمدرسات.

ولكن الذي زاد من غضب النشطاء والسياسيين وأولياء الأمور، هو تصريح وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية  “جمعه ذكري”، حيث قال صراحةً بأننا لن نحقق في رقص الطالبات على أغنية أنت معلم، وأضاف أن هناك هجمة مسعورة ضد الطالبات اللاتي نظمن  نشاطا موسيقياً، واستعراضات جميلة، من حقهن أن يؤدين حركات جماعية تغرس فيهم جماعية الأداء والنظام، وقبول الرأي الآخر.

وليس ذلك فقط بل شدد على أنه لن يتم السماح لأحد بأن يفرض على أبنائنا نمط حياة جنائزي وأن عصور الظلام قد ولت  إلى غير رجعه ولن يسمح بعودتها.

الوطن

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. اه يابــــلد الرقــــــص ، لو كان الرقـص هو مقيــــــاس العلم والتقدم والتحضـــر ، فليرقص الجميــع بما فيهم الوزراء
    لكن الاحترام والوقــار والحيــاء من الايمان ، وليس دليل تخلف ورجعيــة كما يقول مشـجعوا الرقص والمســخرة ….
    الاشـقاء العرب فى الخليج والمغرب العربى يعايروننا باننا شــعب ” ســايب ” معندوش قيم ولا اخلاق ، واليوتيوب مليان بمقاطع الرقص الفاجر ، والسكسى ، كما يروج لها من يرفعها من الافراح الشعبية وسط الدخان الازرق والبانجو والحشيش وحركات الاثارة والاغراء لتحقيق ارباح على اليوتيوب ، حتى اصبح الاخرون يظنون ان هذا هو الشعب المصرى وهؤلاء هم نساء وبنات مصر ،
    يابلد بليـــــــده ف كل شئ متلكــعـــه
    مش شاطره غير ف المسخره والمرقعه
    الطهر فيكي مالوش مكان ولا منفـعــــه
    لكن ف هز الوسط صيت ومسمــعــــــه
    #وعجبى — الله يرحمك يا عمنا صـلاح جاهــين ، كأنك كنت حاسس ان زمن الرقص والمرقعـة ، جاى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.