جريدة إيطالية تكشف بالأسماء تفاصيل جديدة ومثيرة عن قضية ريجيني منذ اعتقاله وحتي قتله
جوليو ريجيني

كشفت صحيفة لاريبوبليكا  الإيطالية عن أمور كثيرة وخطيرة تتعلق بأدق تفاصيل قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة نهاية أكتوبر الماضي، حيث كشفت الصحيفة عن تفاصيل تعذيبه وحبسه وقتله والأجهزة التي أشرفت على ذلك.

وزعمت لاريبوبليكا الإيطالية أنها تلقت رسائل عبر بريدها الإلكتروني  من شخص مجهول يُعتقد أنه من الشرطة السرية بالقاهرة، تفيد بأن الضابط خالد شلبي هو من قام بإصدار أمر اعتقال ريجيني  وأنه هو الذي كان يتولى مراقبته ورصد جمع تحركاته، وبعد اعتقال جوليو تم تجريده من هاتفه وجميع متعلقاته، ورفض ريجيني الإجابة على أي سؤال إلا في حضور ممثل السفارة فتم لكمه في وجهه.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

ويضيف الشخص المجهول للجريدة الإيطالية أنه بعد يومين من التعذيب أمر وزير الداخلية بنقل ريجيني إلى مقر الأمن الوطني الكائن في مدينة نصر، ولما رفض الطالب الإيطالي الإجابة على أي سؤال أمر شعراوي رئيس الأمن الوطن بأن يجبروه على التكلم، فتم ضربه ضرباً قاسياً كما تم صعقه بالكهرباء وحرمانه من الطعام والشراب وتركه عارياً.

وبعدها تم نقله إلى مقر المخابرات الحربية بأمر من المستشار أحمد جمال الدين مستشار السيسي الأمني، حيث تم استجوابه وتعذيبه بآلة حادة وكلاب بوليسية مدربة، ولما توفي نتيجة التعذيب تم نقله إلى ثلاجة الموتى بمستشفى القبة العسكري،  ومنها تم إلقاءه على طريق القاهرة الإسكندرية وتعرية الجزء الأسفل من جسده ليظهر الأمر وكأنه علاقة جنسية محرمة، وذلك على حد زعم الجريدة الإيطالية.

1 2 3 4 5

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.