جوجل يحتفل بالذكرى الـ 120 للألعاب الأوليمبية – كل ما تريد معرفته عن الألعاب الأوليمبية الصيفية
احتفال جوجل بالألعاب الأوليمبية

احتفل جوجل بالذكري الـ 120 للألعاب الأوليمبية الصيفية، بتغيير الشعار إلى صورة من العصر اليوناني الكلاسيكي القديم وبها شخص يمارس ألعاباً أوليمبية بالقفز ورفع الأثقال، ومن المعروف أن محرك البحث الأشهر في العالم GOOGLE لا يغير شعار صفحته الرئيسية إلا في الأحداث الهامة التي غيرت مسار الإنسانية.

ويحل اليوم السادس من أبريل الذكري الـ 120 للألعاب الأوليمبية التي افتتحت في 6 أبريل 1896، حيث كانت ألعاب الأوليمبياد الصيفية هي من أولى الإحتفالات الرياضية الدولية في التاريخ، كان بدايتها عام 776 قبل الميلاد ثم أُعيد أحيائها في العصر الحالي قبل 120 عام تحديداً عام 1896.

احتفال جوجل بالألعاب الأوليمبية
احتفال جوجل بالألعاب الأوليمبية

الألعاب الأوليمبية الصيفية

شارك فيها 14 دولة بـ 241 لاعب رياضي لتنظيم 43 مسابقة في 9 رياضات مختلفة، بدأت تلك الألعاب في 6 أبريل 1896، واقيم حفل الإختتام بعد 9 أيام في 15 أبريل من ذات العام.

أول دولة نظمت الألعاب الأوليمبية

أثينا عاصمة اليونان هي أول دولة أقيمت بها تلك الألعاب الأوليمبية والتي تعد أول دورة أوليمبية في التاريخ والمرة الثانية التي أقيمت بها في اليونان كان عام 2001، افتتحت الألعاب بواسطة “الملك جورج الأول” في الاستاد التاريخي “باناثينيك”، وهو الأستاد الوحيد في العالم المصنوع من الرخام بسعة 80 ألف متفرج.

الولايات المتحدة الأمريكية اكتسحت البطولة

وفي هذه البطولة الأولى حصلت الولايات المتحدة الأمريكية على بطولة مسابقات القوى لتحصد 9 بطولات من 12، بينما حصل على الميدالية الذهبية في سباق الماراثون راعي غنم يوناني يدعى “سبيريدون لويس”، وهو ما دفع الدورة للنجاح جماهيرياً، كذلك لعب السائح الإيرلندي “جون بولند” في الدورة  وفاز بميدالية ذهبية في مسابقة التنس، واستطاعت الولايات المتحدة أن تحصد 11 ميدالية ذهبية في هذه الدورة، بينما حصلت اليونان على 10 ميداليات ذهبية، أما فرنسا فقد حصدت 5 وألمانيا حصل على 7 في مقابل 3 ميداليات ذهبية لبريطانيا.

ولمع نجم الأمريكي “جيمس كونيللي” في الدورة بعدما حصد الميدالية الذهبية الأولي عن القفز الثلاثي ليحصل على لقب أول بطل أوليمبي في التاريخ الحديث، بينما حصل “توماس بورك” الأمريكي الجنسية أيضاً على ميداليتين ذهبيتين عن مسابقة الـ 100 و 400 متر.

اقتصار البطولة على الرجال ومنع النساء

اقتصرت الألعاب الأوليمبية في البداية على الرجال فقط، للإعتقاد بأن مشاركة النساء فيها سيصيبها بالرتابة والملل، لتحتج “ستاماتا ريفيثي” على هذا القرار بالجري 40 كيلو متر في ممر الماراثون يوم 11 أبريل ثاني يوم جرى فيه المتسابقون الرجال في الماراثون.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.