الذكرى الـ 120 لأول ألعاب أولمبية في العصر الحديث وعلاقة الأسكندرية بها
أول دورة ألعاب أولمبية في العصر الحديث

أول ألعاب أولمبية في العصر الحديث كانت عام 1896، وأقيمت في دولة اليونان مهد الألعاب الأولمبية، والتي تم تسميتها بهذا الإسم نسبة لجبل أوليمب في اليونان، وهو أحد الجبال الشهيرة على مستوى العالم وعلى مدار التاريخ، حيث شهد حضارة من أقدم وأروع حضارات التاريخ وهي الحضارة الإغريقية التي صدرت للعالم الكثير من مظاهر العلم والحضارة ومنها هذه الألعاب.

بعد فترة توقف لهذه الألعاب الأولمبية تم إحياؤها من جديد في الفترة من 6 – 15 إبريل 1896، حيث إفتتح الملك جورج الأول هذه الدورة، وفي أفخم إستاد عرفه التاريخ تم تشييده من الرخام والمرمر وأنفق على إنشاؤه ثري يوناني كان يعيش في الإسكندرية يسمى جورج أفيروف، وهو أبرز من شاركوا في إحياء الأولمبيات الحديثة ولولاه ما قامت من جديد.

وكان في البداية لا تشارك النساء في دورة الألعاب الأولمبية إلا أنه مع مرور الوقت ومطالبة النساء بضرورة المشاركة والقضاء على هذه التفرقة العنصرية تمت الموافقة على مشاركة النساء في هذه الدورات، والتي بدأت بنسبة محدودة من الألعاب واللاعبين، حيث بلغ عدد اللاعبين في أول دورة حديث 241 لاعب من 14 دولة تنافسوا في تسعة ألعاب فقط.

وفي العصر الحديث أيضاً تم إنشاء لجان أولمبية دولية وقارية وعلى مستوى الدول، تنظم أعمال هذه الدورات بدءاً من تحديد الدول المنظمة عن طريق تقديم ملفات للتنظيم، فيتم تقييمها من قبل هذه اللجان وعلى أساسها يتم إختيار الدولة المناسبة، وتكون اللجنة الأولمبية في هذه الدولة هي المسئولة عن التنظيم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.