المعونة الأمريكية لمصر وإسرائيل مهددة بسبب خطاب خرج من الكونجرس
السيناتور الأمريكي باتريك ليهي

قالت مراسلة موقع بولتيكو الأمريكي، المتخصص في الشؤون السياسية، “نهال طوسي” أن “باتريك ليهي” رئيس اللجنة الفرعية، للمساعدات الخارجية في الكونجرس الأمريكي، قد وقع ومعه 10 من أعضاء الكونجرس، على خطاب موجه إلى الرئيس الأمريكي “باراك أوباما”، يطالبونه بالتحقيق في مزاعم ارتكاب قوات الأمن المصرية والإسرائيلية، انتهاكات لحقوق الإنسان.

وأوضح الموقع في تقريره عن الكونجرس، أنه لو ثبت من خلال التحقيق، الذي طالب به أعضاء الكونجرس الأمريكي، أنه هناك انتهاكات من قبل قوات الأمن المصرية والإسرائيلية، لحقوق الإنسان داخل البلدين، فإنه يتحتم على الإدارة الأمريكية، وقف المساعدات عن البلدين، بموجب “قانون ليهي”، والذي وضعه السيناتور الأمريكي “باتريك ليهي” عام ،1977 وهو القانون الذي يحدد شروط المساعدات الأمريكية.

واعتبر البعض أن توقيع “باتريك ليهي” على الخطاب، يعطيه أهمية لأنه هو الذي وضع قانون “ليهي”، والذي ينص على أنه في حالة ثبوت أدلة، على انتهاكات لحقوق الإنسان، فإنه يتم حرمان قوات الأمن المتورطة، من تلقي أي تدريبات، أو معدات عسكرية، من الولايات المتحدة الأمريكية.

وجدير بالذكر أن مصر، تتلقى مساعدات من الولايات المتحدة الأمريكية، تتعدي المليار دولار، وتأتي على شكل معدات عسكرية كل عام.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.