صحيفة إيطالية تنشر ملفات خطيرة وتنذر بتحركات أوروبية تقول أنها ستنهي النظام المصري قريباً
السيسي وإيطاليا

صحيفة “كوريرا دى سيلا” الإيطالية الشهيرة ذائعة الصيت في إيطاليا وأوروبا، والتي أجرت حواراً مع السيسي في مصر حول مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، قامت بنشر تقريراً خطيراً في صفحتها الأولى تضمن ملفات 15 قضية تعذيب وإخفاء قسري لشباب مصري، واصفة بأن ما حدث لريجيني يحدث في مصر بصفة دائمة.

وقالت الصحيفة أنها سوف تتولى فضح النظام المصري على حد قولها ووصفها لما يحدث في مصر من تعذيب وإخفاء قسري بجريمة لم تحدث من قبل، وأن هذه الملفات سوف تهز الضمير الأوروبي ،وسوف يكون هناك تحركات أوروبية قريباً سوف تنهي النظام المصري على حد إدعائها.

يأتي ذلك في إطار الحملة التي تشنها إيطاليا وأوروبا على مصر، بعد حادثة مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني والتي تسببت في أزمة كبيرة لمصر مع إيطاليا.

7

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.