الليلة الكبيرة تتسبب في كارثة حقيقية بمسجد علي زين العابدين و غياب تام من وزارة الأوقاف
مسجد على زين العابدين

كانت الليلة الكبيرة أو الليلة الختامية  في مولد على زين العابدين بن الحسين ابن سيدنا على رضي الله عنهم جميعا، بمثابة كارثة حقيقية في المسجد سواء على المستوى الديني أو الأخلاقي، فلقد اختلط الرجال مع النساء في مشهد مرفوض شرعا و أخلاقا أن يكون داخل أي مسجد .

بينما فاحت رائحة طهى الطعام في المسجد و صواني الطعام التى تنتقل يمينا و يسارا بين رواد المسجد، كما امتلأت الطرقات المؤدية إلى المسجد بالقمامة، اضافة إلى انتشار بايعين الحلوى و الألعاب و غيرها من الإكسسوارات البسيطة، و حينما بدأ الطبل بواسطة احدى الفرق داخل المسجد ارتفعت صيحات الرجال مع الرقص، و زغاريد النساء دون احترام لحرمة المسجد .

هذا و قد قام الشيخ ياسين التهامي باحياء الليلة الختامية، ليتجمع الآلاف ليستمعوا إلى الإنشاد وسط التصفيق و التمايل على صوت الشيخ ياسين التهامي .

من هو الإمام علي زين العابدين و صاحب مسجد سيدي علي زين العابدين

جدير بالذكر أن المسجد و الضريح للإمام علي زين العابدين و هو الإمام علي بن الحسين ابن علي رابع الخلفاء الراشدين و زوج السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله صل الله عليه و سلم، و عند الشيعة يعتبر الإمام علي زين العابدين هو الإمام الرابع .

عرف عن الإمام علي زين العابدين الورع و التقوى، و كان من أكثر الناس عبادة و خلقا حتى سمى زين العابدين نسبه لكثرة و حسن عبادته، و قد وصفوه بأنه أفقه أهل المدينة المنورة .

توفي الإمام علي زين العابدين بن الحسين في عام 95 هجريا، و دفن في البقيع إلى جوار قبر عمه الحسن بن على رضي الله عنهم و أرضاهم .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.