نادي المركزي للمحاسبات يصدر أول بيان تعليقاً على إقالة جنينة ومفاجأة كبيرة للسيسي
هشام جنينة

لا أحد ينكر أن إقالة هشام جنينة الرئيس الأسبق للجهاز المركزي للمحاسبات قد أثارت جدلاً كبيراً جداً في الأوساط السياسية في مصر، خاصة أن الإقالة جاءت على خلفية تحدث جنينة عن إمتلاكه مستندات تثبت فساد مالي في جهات سيادية في الدولة، وإهدار مبالغ كبيرة تصل قيمتها إلى 600 مليار جنيه.

وفي هذا الإطار أصدر نادي الجهاز المركزي للمحاسبات والمشابه لنادي القضاة أول بيان له تعليقاً على إقالة هشام جنينة، يرفض من خلاله الإقالة طبقاً لمواد الدستور التي تمنع إقالة رؤوساء الأجهزة الرقابية، ومنهم رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وأكد البيان أن هذا الرفض لا يتعلق بشخص هشام جنينة بقدر ما يتعلق بإحترام مواد الدستور  وخصوصية الجهاز المركزي للمحاسبات.

وقد أكد مصدر في النادي لبوابة الأهرام الإلكترونية، أن النادي بصدد رفع دعاوي قضائية لإبطال هذا القرار وفقاً لمواد الدستور المصري، مؤكداً أن الأمر لا يتعلق نهائياً بشخص جنينة ولكنه يتعلق بالحرص على إستقلالية الأجهزة الرقابية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.