صحفي بالمصري اليوم يسب الداخلية والأمن الوطني بألفاظ بذيئة بعد صعق أخيه بالكهرباء
المصري اليوم 1

هاجم الكاتب الصحفي علي سيد علي في مقال له بجريدة المصري اليوم وزارة الداخلية وضباط الأمن الوطني بألفاظ بذيئة، وكان المقال بعنوان”سفهاء الأمن الوطني هكذا يصنعون الإرهاب”، وتأتي مهاجمة الصحفي للأمن الوطن بعد القبض  على شقيقه الذي كان يقضي مصلحة في السجل المدني المجاور لأحد أقسام الشرطة.

حيث قام الرائد كريم “الاسم الحركي للضابط” باحتجاز أخيه الذي لم يذهب إلى رابعة ولم ينزل مسيرة مع الإخوان ولم يستمع لمشايخ السلفية، وقام بتعذيبه وألبسه الدبلة ” وهي عبارة عن سلك دائري يوضع حول إصبع اليد ويتم توصيله بدائرة كهربائية موصولة بزرار بجوار السفيه “الضابط”، يضغط عليه فيُصعق الضحية” .

ويتزامن مع التعذيب شتائم بذيئة مثل ” لما أسألك تجاوب على طول يا بن المت……”، ووصف الكاتب الصحفي ضباط الأمن الوطني بالسفهاء وبأنثى الأسد، قائلاً لوزير الداخلية إذا كنت تعتقد أنك بذلك تحارب الإرهاب فإني أقول لك ” أ…….أ……..أ…….” وبالاسكندراني “أحيه” وذلك على حسب قوله.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.