جميع تفاصيل اختطاف الطائرة المصرية إلى قبرص وصورة السيدة سبب الخطف والإجراءات الغريبة التي قام بها الخاطف
الطائرة المصرية المختطفة

في نبأ عاجل بثه التليفزيون القبرصي صباح اليوم، أكد خلاله إختطاف طائرة مصرية من طراز  أيرباص A 320 رحلة رقم 118 كانت متوجهة في رحلة داخلية من الإسكندرية إلى القاهرة، حيث تم إجبارها على تغيير مسارها إلى مطار لارنكا بقبرص، بعد أن سيطر عليها شخص قام بإختطاف الطائرة،  وبعد هذا الإعلان القبرصي بدأ تداول أخبار الطائرة المخطوفة ومتابعة تفاصيل عملية الإختطاف.

حيث أعلنت السلطات القبرصية أن الخاطف يرتدي حزاماً ناسفاً، وقد قام بالإفراج عن كل ركاب الطائرة ما عدا 12 فرد وهم 7 من طاقمها بالإضافة إلى 5 أجانب، بينما أفرج عن 77 راكب آخر مصري حيث كان عدد ركاب الطائرة 82 راكب، كما كلفت مصر وزير الخارجية المصري بمتابعة الأحداث وموافتها بكل جديد، وأجرى أيضاً السيسي إتصالاً تليفونيا مع الرئيس القبرصي.

أعلنت الخارجية المصرية أن مختطف الطائرة هو الدكتور إبراهيم سماحة، بينما أنكرت زوجته ذلك مؤكدة أن زوجها مجرد راكب على الطائرة ولا علاقة له مطلقاً بخطفها، وبعد قليل عادت السلطات المصرية لتنفي ذلك وتعتذر للدكتور إبراهيم سماحة على إتهامه.

أعلن راديو قبرص أن خاطف الطائرة يدعى سيف مصطفى، وهو مصري متزوج من قبرصية، وقد أرسل إليها 4 خطابات باللغة العربية منذ قيامه بخطف الطائرة وحتى هذه اللحظة، وأن سبب إختطافه للطائرة هو إجبار زوجته على إعادة أولاده له بعد فشله في ردهم منها، كما أعلنت السلطات المصرية أن سيف مسلم تحول للمسيحية إستجابة لرغبة زوجته، وهو متهم في مصر بعدة قضايا نصب وإحتيال.

قام سيف بعد خطف الطائرة بساعتين بإجراءات إعتبرها المراقبون غريبة نوعاً ما من خاطف، حيث قام بإطلاق سراح الأطفال والنساء ثم بعد ذلك أفرج عن المصريين وتحفظ على 5 أجانب وطاقم الطائرة.

صور خاطف الطائرة
صور خاطف الطائرة

 

صورة مطلقة الخاطف
صورة مطلقة الخاطف
صور ركاب الطائرة المختطفة
صور ركاب الطائرة المختطفة

عندما علمت السلطات الإسرائيلية بخطف الطائرة المصرية، خرجت مقاتلات إسرائيلية لتأمين المجال الجوي ومنع الطائرة المصرية المخطوفة من الهبوط على الأراضي الإسرائيلية، ورافقت الطائرات الإسرائيلية الطائرة المصرية حتى تأكدت أنها هبطت في الأراضي القبرصية.

عاجل خاطف الطائرة يسلم نفسه للسلطات القبرصية

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.