تعرف على مختطف الطائرة المصرية «مصري ويدعى إبراهيم سماحة» والدوافع الحقيقية للخطف
إبراهيم سماحة مختطف الطائرة

أعلنت السلطات القبرصية أنه لم يتم العثور على أي آثار للمتفجرات داخل الطائرة المصرية المخطوفة، التى أدعى خاطفها ارتدائه لحزام ناسف من أجل تغيير مسار الرحلة والإتجاه إلى مطار قبرص بدلاً من مطار القاهرة.

كما تم رصد الخاطف بواسطة كاميرا ضابط أمن مصري على متن الطائرة، والذى استطاع التوصل إلى معلومات كاملة عنه، واتضح أنه مصري الجنسية ويدعى “إبراهيم سماحة” وكان يجلس على المقعد رقم 38 K بالطائرة المختطفة.

يذكر أن الطائرة المصرية من طراز “الإيرباص 320” والتابعة لشركة مصر للطيران، كانت قد تعرضت للإختطاف صباح اليوم الثلاثاء، وكانت تقل 55 راكب معظمهم مصريين إلى جانب بعض الجنسيات الأوروبية، وقد فوجئ برج المراقبة أثناء إقلاع الطائرة بإشارة منها تؤكد تعرضها للخطف وأنها تستعد للهبوط فى مطار “لارنكا” بقبرص.

وعلى الفور قامت وزارة الطيران المدنى المصرية برئاسة الوزير “شريف فتحي”، بالتوجه إلى غرفة الأزمات لمتابعة الحادث، الذى أكدت السلطات القبرصية أنه ذو دوافع شخصية، وذلك بعدما تبين أن الخاطف له زوجة سابقة تقيم في قبرص.

ووفقاً لشهادة الشهود فإن الخاطف طلب من السلطات القبرصية تسليمهم مطلقته القبرصية الجنسية، برسالة ألقاها باللغة العربية، بما يوحي أنه ربما لديه بعض الخلل العقلي.

>>> أول رد فعل من الرئيس السيسي على حادث اختطاف الطائرة المصرية بقبرص

يذكر أن وزارة الطيران، كانت قد أعلنت رسمياً ملابسات خطف الطائرة التي بدأت بتهديد الخاطف للركاب ولطاقم الطيران بتغيير خط السير إلى قبرص مدعياً أن بحوزته حزام ناسف، بينما توالي السلطات القبرصية طمأنه الركاب والتعامل معهم بهدوء حتى العودة إلى مصر بأمان.

كما أضاف بيان وزارة الطيران، أن قائد الطائرة “عمر الجمل” كان قد أبلغ بحالة الإختطاف وبوجود راكب يدعي حمله لحزام ناصف، مما أضطره إلى النزول على رغبته والهبوط بمطار لارنكا بقبرص.

جدير الإشارة إلى أن الطائرة المختطفة الإيرباص 320 كانت فى طريقها لإتمام الرحلة رقم 181 وعلى متنها 55 راكب، قبيل وقوع الإختطاف وتغيير المسار بدقائق.

من هو إبراهيم عبد التواب سماحة – مختطف الطائرة

هو مصري الجنسية يعمل طبيب بيطري بالولايات المتحدة الأمريكية ويحمل الجنسية الأمريكية، يبلغ من العمر 47 عام، رأس قسم الرقابة الصحية على الأغذية في كلية الطب البيطري وترشح لعمادة الكلية عام 2014.

وفقاً لشهادة شهود العيان، استقل “سماحة” الطائرة المصرية المختطفة صباح اليوم كأي راكب عادي ولم يبد عليه أي تصرفات غريبة قبل أن تقلع الطائرة فى تمام السادسة والنصف من صباح اليوم في طريقها من مطار برج العرب إلى مطار القاهرة، قبل أن يجبرها المختطف على تغيير المسار إلى مطار “لارنكا” بقبرص.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.