تفاصيل بيان الحكومة اليوم أمام مجلس النواب
رئيس الوزراء

تنفرد مصر فايف بنشر تفاصيل بيان حكومة شريف إسماعيل أمام مجلس النواب اليوم والذي ألقاه رئيس الوزراء، ففي البداية قام شريف إسماعيل بتحية رئيس البرلمان وجميع النواب وكذلك الشعب المصري، ووصف  إسماعيل اللحظة التي يلقى فيها بيان الحكومة وبرنامج عملها للعامين ونصف القادمين باللحظة التاريخية، وينقسم بيان إسماعيل إلى النقاط التالية.

أولاً: التحديات الاقتصادية والأمنية:

قال إسماعيل بأن الحكومة نجحت في إعادة الأمن للبلاد ومواجهة التحديات التي كانت تواجهها داخلياً وخارجياً، وتحقيق الاستقرار الذي يتمناه جميع المواطنين، وأضاف أن الحكومة نجحت في حماية الأمن القومى والبلاد من السقوط كما حدث في دول أحرى مجاورة، ولا نزال تسعى لوقف الإرهاب  الذي يحيط بمصر من جهات عدة. كما نجحنا في استعادة مكانتنا الدولية والأممية والإقليمية والعربية.

وعن الاقتصاد قال شريف إسماعيل أن البطالة تراجعت في مصر من 13٫3٪  عام 2013 إلى 12٫7٪  عام 2015،  كما تقدم ترتيب مصر في تقرير الشفافية الدولية لتقييم الفساد من المرتبة 114 في نهاية 2013 إلى المرتبة 94 88 في نهاية 2015، وعن النمو الاقتصادي قال إسماعيل أن النمو الاقتصادي ارتفع  من 2٫4٪  نهاية 2013 إلى 4٫2٪ في  عام نهاية  2015.

ثانياً: مواجهة الزيادة السكانية:

قال إسماعيل أن مصر تواجه  مصاعب كبيرة  بسبب زيادة النمو السكاني بنسبة بلغت 2.6 وهذه النسبة هي أعلى نسبة موجودة في العالم وهي تفوق النمو السكاني في كل من الصين وكوريا الجنوبية، الأمر الذي يمثل تحدياً كبيراً أمام التنمية المستدامة، وارتفع  عدد سكان مصر من 77 مليون نسمة  عام 2009 إلى 90 مليون نسمة عام 2015 وعلى مساحة لا تتجاوز 7٪ من إجمالي المساحة الجغرافية لمصر، الأمر الذي أدى إلى انخفاض الخدمات العامة للدولة.

ثالثاً: ارتفاع فاتورة الدعم والأجور:

ذكرت الحكومة في بيانها أنه منذ ثورة 25 يناير ارتفعت فاتورة الدعم والأجور في الموازنة العامة للدولة مما يشكل عبئاً كبيراً على الحكومة، حيث وصل الدعم في الموازنة العامة هذا العام إلى 188 مليار جنيه مقارنة ب94 عام 2011، ووصلت الأجور إلى 199 مليار مقارنة ب86 عام 2011،  الأمر الذي أدى ارتفاع الدين الداخلي والخارجي للدولة، حيث بلغ الدين الحكومي في يونيو 2015 “2.3” تريليون جنيه بنسبة 93٫7٪ من الناتج المحلي، وذلك  مقابل تريليون جنيه بنسبة 79٪ من الناتج في شهر يونيو عام 2010، وارتفع  الدين الخارجي للدولة إلى 46 مليار دولار في شهر سبتمبر 2015  وذلك مقابل 33٫7 مليار دولار في شهر  يونيو 2010.

وبعد عرض إسماعيل للتحديات التي تواجه البلاد قال أن الحكومة جادة في عملية الإصلاح في جميع المستويات الاقتصادية والأمنية والاجتماعية، واتباع المنهج العلمي في ذلك وإرضاء المواطن وتحسين الخدمات الصحية والتعليمية والخدمية،  وتم وضع برنامج متكامل حت عام 2018، ونعمل على تطبيقه على أرض الواقع.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.