أيمن نور: الداخلية اعترفت ضمنيا بقتل ريجيني..سلطة بلا رقابة =عصابة
أيمن نور

انتقد الدكتور “أيمن نور”، رئيس حزب غد الثورة، بيان وزارة الداخلية، بعد قتلها لــ 5 أفراد، قالت عنهم أنهم تشكيل عصابي، متخصص في خطف الأجانب، وسرقتهم بالإكراه، وأنه تم التوصل إلى أنهم من قاموا بقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني”، وأنهم وجدوا متعلقات وأوراق، خاصة بــ “ريجيني” مع أفراد العصابة.

فكتب “نور” على حسابه الشخصي، على موقع التدوينات القصيرة تويتر تغريدتين، انتقد فيهما بيان الداخلية، فوصف في التغريدة الأولى بيان الداخلية بأنه فضيحة، واعتراف ضمني بقتل الطالب الإيطالي، واعتراف صريح بقتل 5 مصريين، “فضيحة الداخلية الأخيرة، للتخلص من جريمة قتل طالب إيطالي، انتهت بــ اعتراف ضمني بقتل الطالب، واعتراف صريح بقتل 5 مصريين !”.

Untitledوانتقد “نور” في التغريدة الثانية، قيام الداخلية بقتل 5 أفراد بدون محاكمة، واعتبرها تصفية جسدية، قائلا بأن الدول لا تستخدم كلمة تصفية، لأنه قتل خارج القانون، وإعدام بغير اتهام أو محاكمة، وذكر في أخر التغريدة، أن سلطة بلا رقابة تساوي عصابة، “التصفية كلمة لا تستخدمها الدول، لأنها قتل خارج القانون، وإعدام بغير اتهام أو محاكمة، سلطة بلا رقابة = عصابة”.

Untitled

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.