المتحدث الرسمي للمفوضية الأوروبية يبعث برسالة تهديدية شديدة اللهجة إلى النظام المصري
البرلمان الأوروبي

تحت عنوان “رسالة غريبة إلى القاهرة”، نشرت بوابة الشروق الألكترونية خبراً عن تصريحات رسمية صادرة من المتحدث الرسمي لمكتب المفوضية العليا للسياسة الخارجية الاوروبية، والتي أصدرها صباح يوم الخميس الماضي بعد عدة إجتماعات في بروكسل عاصمة بلجيكا.

حيث جاءت الرسالة بإعتراف بما يحدث في مصر من إنتهاكات في حقوق الإنسان، وأن صمت أوروبا طوال عام مضى لا يعني أنها راضية عما يحدث في مصر من إنتهاكات على حد تصريحات المفوضية الأوروبية، مستشهداً ببيان البرلمان الأوروبي والذي أكد أنه سوف يكون بداية لإجراءات أخرى أوروبية أكثر قوة وحسماً.

جدير بالذكر أن أسباب هذه التصريحات والبيانات التي صدرت من الجانب الأوروبي جاءت نتيجة مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، وكذلك نتيجة إعادة فتح ملف القضية رقم 173 المعروفة إعلاميا بقضية التمويل، والمتهم فيها عدد من منظمات حقوق الإنسان في مصر ومنظمات المجتمع المدني.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.