موجة من السخرية والإنتقادات من بيان الداخلية بشأن قتلة ريجيني.. وباسم يوسف “كفاية رخص بقى”!
ريجيني

بعد ساعات فقط من كشف وزارة الداخلية المصرية، عن قاتلي الطالب الإيطالي بالقاهرة “جوليو ريجيني”، وكشفها عن العصابة التي قامت بخطفه، ومن ثم قتله، والعثور على بعض متعلقات الشاب الإيطالي وجواز سفره بمنزل العصابة، التي قامت الشرطة بتصفيتها، توالت ردود الأفعال على بيان الشرطة.

ففي حين ذهب البعض، عن إرتياحهم من كشف الشرطة لغموض مقتل “ريجيني”، وسعادتهم بالدور الذي بذله رجال الشرطة المصرية، من حسم هذه القضية الشائكة، التي وترت العلاقات بين دولتي مصر وإيطاليا، وأثرت على العلاقات عموماً مع الإتحاد الأوروبي.

فقد ذهب الكثير من السخرية والتهكم من بيان الداخلية، ووصفوه بالمهزلة والمسرحية الهزلية، وكان أبرزهم مجموعة من النشطاء السياسيين، مثل الإعلامي الساخر “باسم يوسف” والذي وصفه “بالفيلم الهابط”، والناشط السياسي المشهور “وائل غنيم”، والكاتب “بلال فضل”، و “زياد العليمي”، و “شادي الغزالي حرب”، بالإضافة لمجموعة أخرى من النشطاء، وإليكم أبرز التعليقات:

1تعليقات ساخرة من نشطاء سياسيين على بيان الداخلية34657

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.