باسم يوسف للداخلية بعد قتلها 5 أفراد “قصة ريجيني ما تدخلش عقل أي بني آدم كفاية رخص بقى”
باسم يوسف

علق الإعلامي الساخر “باسم يوسف”، على قتل قوات الشرطة لـ 5 أفراد، قالت أنهم تشكيل عصابي، تخصص في أعمال السرقة والنصب، وخطف الأجانب، عن طريق انتحال صفة ضباط شرطة.

كتب “باسم” تغريدة، على حسابه الخاص على تويتر، ساخرا من الداخلية، عندما أعلنت أن هذا التشكيل العصابي، هو من قتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني”، وأنهم وجدوا بعض المتعلقات الخاصة بــ “ريجيني” مع أفراد العصابة، “يعني انتم دلوقتي عاملين زي العيل الخايب، اللي بيداري فشله ومصيبته، لأي قصة ما تدخلش عقل اي بني آدم. كفاية رخص بقى”.

Untitledووضع “باسم” في أخر التغريدة، رابط لمنشور على صفحته على فيس بوك، يتحدث عن الأوراق والمتعلقات الخاصة بــ “ريجيني”، التي قالت الشرطة أنه وجدتها مع أفراد العصابة المقتولين.

UntitledUntitled

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. حكاية لابسين شرطة دى ..اتهام واضح للشرطة ..معنى هذا ان الشرطة هى من قتلت ريجينى ..اذا افراد العصابة دى كانو لابسين شرطه فأين صورهم بلباس الشرطه وكيف عرفتم انهم ساعة تنفيذ القتل كانوا بلباس الشرطه هل هناك اى دليل مصور بكاميرات مراقبة مثلا ..وهل العصابه اعترفوا لكم بما تم ثم قتلتموهم بعد الاعتراف .. ام وجدتم لبس الشرطه فى مكان المداهمه ..يعنى عصابة تحتفظ بكل ادوات الجريمة فى مكان واحد ..دى اى واحد فى سنه اولى اجرام بيخفى ادوات الجريمه بعد الجريمه مباشرة … كلام الشرطه ادانه دامغه لجهازها ..كده الشرطة بتقر ان قتلة ريجينى كانو بلباس الشرطه لعلمهم وتأكدهم ان الشرطة هى من قتلت ريجينى وعليه فالعصابة كانت ترتدى زى الشرطة .. عموما ..لن أسارع فى اتهام الشرطه ولكن الحقيقة سوف تظهر عندما يتم الاطاحه بالنظام الحالى لاى سبب … نسيت كمان اوضح ..التقرير لم يوضح لنا عما اذا كانت العصابة تنتمى للاخوان او لداعش حتى يكتمل المشهد ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.