الوفد تكشف عن السبب الحقيقي لأزمة الدولار
الدولار الأمريكي

كشفت جريدة الوفد  في عددها الصادر غداً عن المؤامرة التي يتعرض لها الجنيه المصري، وقالت الجريدة أن المتسبب في أزمة الدولار الحالية ووصوله إلى عشرة جنيهات  هم جماعة الإخوان المسلمين،  وأنهم خططوا لمؤامرة لضرب الجنية المصري وذلك بقيامهم بشراء الدولار من المصريين المتواجدين بالخارج بسعر 12 جنيه للدولار الواحد.

وفد

ولكن   من الواضح أن  نظرية المؤامرة أصبحت تسيطر على عقول  الكثير من السياسيين والمثقفين والصحفيين، ولو أننا  حددنا المشكلة وواجهناها   ووضعنا لها حلول لكان ذلك خير لنا ولبلدنا، بدلاً من تبادل الاتهامات وإلقاء اللوم على الآخرين اتفقت معهم أو اختلفت.

ومن المعلوم لكل إنسان له عقل يعيش  في هذا الوطن، يعلم أن أزمة الدولار وراءها عدة أسباب،  والسبب الرئيسي في ذلك هو قلة الواردات من العملة الأجنبية في البلاد، وذلك بسبب الأزمة التي تمر بها السياحة منذ سقوط الطائرة الروسية في سيناء، وكذلك تأثر الدخل الأجنبي الوارد من قناة السويس بسبب انخفاض سعر النفط العالمي،  وضعف التحويلات الأجنبية من المصريين المتواجدين بالخارج، وعلى رأس هذه الأسباب السياسات الخاطئة، وهذا هو كلام الخبراء، والذي يجب أن نعترف به ونبتعد عن نظرية المؤامرة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.