بالفيديو: مؤذن في غيبوبة يفيق من غيبوبته ليؤذن ثم يتوفاه الله على هذا الحال
يؤذن وهو في غيبوبة

جرت العادة على أن من أحب شيئاً عاش عليه ومن عاش على شيءٍ مات عليه ومن مات على شيءٍ بُعث عليه، والأعمال تكون بالخواتيم، ففي الفيديو الذي تشاهدوه الآن والذي  تداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لرجل كبير مسن بلغ من الكبر عتياً،  وكان يعمل مؤذناً بمسجد خالد بن الوليد بمدينة القيصومة، وهو الشيخ خليف رفاعي العنزي.

هذا الشيخ المسن دخل في غيبوبة كامله بعد ما أنهكه المرض، وسبحان الله وهو في الغيبوبة كان  يفيق في وقت الأذان ويؤذن ثم يدخل في الغيبوبة مرة أخرى،  وتوفاه الله تبارك وتعالى بعدما أذن ثم انتظر دقائق مقدار الصلاة، ثم نطق بالشهادتين ثم خرجت روحه وهو يقول “لا إله إلا الله محمد رسول رسول الله”.

عاش على الآذان فمات على الآذان، ومن عاش على المعاصي مات عليه، نسأل الله حسن الخاتمة، وأن يوفقنا قبل الموت لعمل صالح وتوبة صادقة ثم يتوفانا على هذا الحال.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.