صفحة بعنوان “الشرطة المصرية” عبر الفيس بوك تنشر شروط توقف القتال في سيناء
ما يحدث بسيناء سيتوقف في هذه اللحظة

صرحت صفحة بعنوان الشرطة المصرية عبر موقع الفيس بوك، عن أربعة شروط لكي يتوقف بحر الدماء والعمليات الإرهابية في سيناء، والتي كان ضمن هذه الشروط هو تنفيذ حكم الإعدام في من تم إصدار الحكم ضدهم بالفعل.

وصرحت الصفحة “الشرطة المصرية” التي وصل معجبيها على موقع  التواصل الإجتماعي الفيس بوك مليون شخص، تعليقاً على الحادث الذي وقع يوم أمس بسيناء وأدى إلى إستشهاد 18 شخص من رجال الشرطة “الذى يحدث فى سيناء سيتوقف فى اللحظة التى يتم فيها تنفيذ أحكام الإعدام”.

كما تابعت الصفحة حديثها قائلة “إن الذى يحدث فى سيناء سوف يتوقف فى اللحظة التي يخرس فيها ممدوح حمزة وخالد داوود وسعد الدين ابراهيم وعلاء الأسوانى وجورج إسحاق وأشباههم” كما أضافت “إن الذى يحدث فى سيناء سوف يتوقف فى اللحظة التى يخرس فيها الإعلام المحرض والمغيب والمأجور”، واكمل المنشور “إن الذى يحدث فى سيناء سوف سيتوقف فى اللحظة التى يوقن فيها المصريين أننا فى حالة حرب”.

وأختتمت الصفحة حديثها قائلة “أيوة للناس اللى لسه مش عارفين،احنا فى حالة حرب”، وكانت بالفعل وزارة الداخلية أعلنت يوم أمس السبت 19 مارس، إستشهاد 18 شخصاً من أشخاص الشرطة، في هجوم مسلح قامت بتنفيذه جماعة داعش، جنوب مدينة العريش، كما صرحت وزارة الداخلية في بيان لها “تم إطلاق قذيفة هاون على كمين الصفا الكائن بالطريق الدائري بدائرة قسم ثالث العريش وأسفر ذلك عن استشهاد 18 من رجال الشرطة”.

police

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.