الابراشي يكشف حقيقة انتقام القضاء من السيسي بسبب الزند بعد الإفراج عن قيادات دعم الشرعية”فيديو”
وائل الابراشي

انتقد الإعلامي وائل الابراشي، التعليقات التي تربط بين قرار محكمة الجنايات بالإفراج عن قيادات تحالف دعم الشرعية، و إقالة المستشار أحمد الزند من منصب وزير العدل، و أن القضاء بدأ ينتقم من السيسي واصفاً هذه التعليقات، قائلاً ” هل يمكن أن نصل الى هذا العبث، والصبيانية في تفسير بعض الأحداث.

وأشار الابراشي من خلال برنامجه “العاشرة مساءً”، و المذاع على قناة دريم الفضائية المصرية، قائلاً:” فوجئت عقب إطلاق سراح عددًا من قيادات تحالف دعم الشرعية، والذين يقومون بمساندة جماعة الأخوان المسلمون، بالعديد من التعليقات الخطيرة ، حيث يقوم البعض بتسويق بعض المعلومات أن القضاة فعلوا ذلك من اجل الانتقام للمستشار أحمد الزند ، هل يمكن أن نصل إلى هذه الصبيانية، والعبثية في تفسير بعض الوقائع، و الأحداث” على حد قوله.

وأضاف الابراشي أن تلك التعليقات تحاول تقسيم  مؤسسات الدولة و أن هذا ليس من صالح الجميع.

شاهد الفيديو..

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ربنا ينتقم من الاعلاميين الفشلع والهابط بل قل الواطي….بين مشكك ورأس فتنه وخروف وعميل….اين الوطنيين من الاعلاميين وهم كثير اماذا لم ينتفضوا مع الدوله….

  2. انامعك يا دكتورة ان القضاء المصرى ليس العوبة في يدحد وله سيادة ولو احد يتدخل في حكم القضاء حتي رئيس الجمهورية ولكن انا مع عقوية الزند لانه سب النبي واهانة وهذا لايصح لان رسولنا محمد له مقام عند المسلمين وعلشان كده كان لازم العقوية

    1. انا معكم ان القضاء نزيه وله سيادة وليس العوبة ولايوجد اي نوع من انواع الفساد في مصر كلها من الاسكندريه الي اسوان ولا يوجد لدينا محسوبية في اي مؤسسة وكما اؤكد بان مستوي الشفافية يعتبر من اعلي مستويات الشفافية في العالم وبالمختصر المفيد احنا اصبحنا نموذج يحتذي به في العالم وانا من موقعي هذا ادعوا العالم كله لياتي ليتعلم منا كيف يكون النظام وكيف نجحت التجربة المصرية علي مدار عشرات السنوات بل مئات السنوات .. يا جماعة مش عايزين مزايدات وكم قال الشاعر .. السح الدح امبو .. ادي الواد لابو

  3. أخطاء الأخوان فى الحكم: ــــ قدمو مرشح للحكم رغم اعلانهم بعدم الترشح وهذا كذب على الشعب المصرى . أخونة الدولة والتحكم فى كل مفاصلها دون مشاركة باقى القوى السياسية المختلفة بما فيهم الوصيف القوى السلفية والثوار . انقلابهم على القضاء . القوانين الدستورية من الرئاسة التى أغضبت الشعب وعدم امتسالهم للخروج الآمن من السلطة بدون خسائر بأنتخابات رئاسية مبكرة . اختلافهم مع الأزهر والكنيسة . بالأضافة الى عمل قوى مختلفة على افشالهم بشتى الطرق . والله أعلم

  4. لا صحة لما ينسب للقضاء المصرى من الزعم بأنه ألعوبة فى أيد الأنظمة ولكنه قضاء شامخ طالما نادينا بأستقلاليتة لأنه الضمانة الباقية لشعب مصر العظيم حتى ولو انحرف البعض منهم عن طريق الجادة فأن باقى الشرفاء يطهرون أنفسهم من الخبث ولكن القضاء يحكم بما لديه من أوراق وادانة من عدمه والزند ثروة قومية يسبق عصرنا بأفكاره فزمار الحى لا يطرب كما الحال فى مرتضى منصور وعكاشة العكش فهم ثروة قومية لا يفهمها الا من هم على شاكلتهم من الرقى العلمى والثقافى

  5. قضاء ايه ربنا يرحمنا وازا اختلف اللصوص ظهر الحق والاخوان حق ومايحدث لنا من ضنك زنب الاخوان اقسم ب الله العظيما ما اخوان ولا عمرى انتخبتهم بس ال انا شايفه انهم اتظلموم وظلمهم بيظهر مع فساد وجهل وتخبط وغباء ومحدوديه فكر هذا السيسى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.