ارتفاع سعر الدولار يرفع عجز الموازنة 60 مليار جنيه والحكومة تخفض الإنفاق
وزارة المالية - ارتفاع عجز الموازنة

كشفت مصادر بوزارة المالية المصرية، عن ارتفاع قيمة العجز في الموازنة الجديدة لعام 2016-2017 بنحو 60 مليار جنيه، بسبب ارتفاع سعر الدولار الأمريكي.

وأوضحت المصادر أن وزارة المالية تعيد إعداد مشروع الموازنة المقرر إرسالها للبرلمان بنهاية الشهر الجارى، حيث ستلتزم فيه بالسعر الرسمى للدولار مقابل الجنيه.

وكان أحد أحد العاملين بقطاع الموازنة قد اقترح قبل أكثر من شهر ربط الدولار عند حدود 8.25 جنيه، لتجنب هزات العملة، وهو ما رفضه وزير المالية فى المراجعات قبل النهائية للمشروع.

وأشارت المصادر إلى أن تعديل سعر الصرف في الموازنة والالتزام بالسعر الرسمي في البنك المركزي، من شأنه أن يرفع العجز الكلى للموازنة الجديدة لنحو ٣١٩ مليار جنيه بزيادة 68 مليار عن موازنة العام الحالى المقدر فيها بـ 251 مليار.

وأشارت أن وزير المالية شدد على ضرورة ضغط الإنفاق الحكومى لأقصى درجة حتى لا تتجاوز نسبة العجز الكلى مستوى 10٪ من الناتج المحلى الإجمالى، وأنه لولا هذا الأمر لتخطى العجز هذه النسبة، كما أن الوزارة رفعت تقديراتها لقيمة الناتج المحلى بشكل غير مسبوق، ليصل إلى ٣.٢ تريليون جنيه لمنع تجاوز العجز نسبة 10%.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.