سعر الدولار اليوم الثلاثاء فى السوق السوداء مقابل الجنيه المصرى  22/3/2016 أسعار صرف الدولار اليوم
الدولار الامريكي

سعر الدولار اليوم، إستمر الدولار فى مرحلة الإرتفاع مقابل الجنيه المصرى مما جعل سعر الدولار اليوم وسعر صرف الدولار يزيد امام الجنيه المصري بشكل كبير حيث واصل الدولار إرتفاعه فى السوق الموازية مع ثاني أيام عمل البنوك المصرية، وأكد مدير إحدي شركات الصرافة بالقاهرة أن هناك نقص كبير فى العملة الخضراء ونقص المعروض من الدولار وهو ماأدي إلي عمل نوع من الضغط على المستوردين ممن يريدوا الحصول على الدولار .

ووصل سعر الدولار الثلاثاء إلي 945 للشراء و 965 للبيع مما يعد إرتفاعا جديدا فى سعر الدولار مقابل الجنيه المصري فى السوق السوداء .

كان البنك المركزي قد أصدر الأسبوع الماضي عدة إجراءات وصفت بالقوية وبدأت بتخفيض قيمة الجنيه المصري أمام الدولار نحو 14،5 % كما قام البنك المركزي بطرح عدة عطاءات كان أكبرهم عطاء بقيمة مليار ونصف مليار دولار من أجل سد كل الطلبات المستوقفة فى البنوك وهي الطلبات إستيرادية لإستيراد البضائع من الخارج .

ويترقب كافة المتعاملون كل الإجراءات للبنك المركزي لضبط سعر الدولار خاصة بعدما إمتنع المضاربين عن بيع الدولار فى السوق السوداء ترقبا لأي تغيرات فى سعر الدولار الرسمي تحسبا لقيام البنك المركزي بخفض جديد فى قيمة الجنيه من أجل تشجيع المودعين على إيداع الدولار وتحويله فى البنوك المصرية والعمل على إحباط السوق السوداء حتي إختفائها بشكل كبير .

يترقب المتعاملين، إجراءات البنك المركزى اليوم الأحد من خلال طرح عطاء جديد ربما يحمل سعر جديد للدولار .

تحديث الاحد 20/3/2016 الساعة 6:30 صباحا.

تبدأ البنوك ومكاتب الصرافة اليوم الاحد عملها بشكل رسمى وسط توقعات بعطاء مركزى جديد .

تحديث الاحد 20/3/2016 الساعة 7:30 صباحا .

يؤكد موقع مصر فايف أنه سيقوم بعد قليل بتحديث كامل لسعر الدولار الاحد وبشكل متجدد طوال اليوم طبقا للتقارير الواردة .

تحديث الاحد 20/3/2016 الساعة 9:20 صباحا .

إرتفاع قيمة الأراضي فى القاهرة الجديدة بسبب أزمة إرتفاع الدولار مقابل الجنيه المصرى .

تحديث الاحد 20/3/2016 الساعة 10:40 صباحا .

إستقر سعر الدولار اليوم فى البنوك الرسمية عند حاجز 888 قرش فى أحدث تقارير البنك المركزى الصادرة الاحد .

تحديث الاحد 20/3/2016 الساعة الواحدة مساء.

أكدت تقارير مصرفية أن سعر الدولار لايزال حاليا فى حالة من الارتفاع فى السوق السوداء بسبب الإحتياج الشديد للدولار .

لايزال سعر الدولار مرتفعا مقابل الجنيه المصرى حيث واصل الدولار إرتفاعاته حتى عصر اليوم الاحد .

رصد موقع مصر فايف تغيرات فى سعر صرف الدولار مقابل الجنيه مع نهاية تعاملات الاحد بشكل كبير وهو مايؤكد إحتمالات تدخل البنك المركزى لمزيد من ضبط سعر الدولار فى السوق.

تحديث الاثنين 21/3/2016 .

من المنتظر أن يستقر سعر الدولار اليوم الاثنين عند حيز ما حيث من المنتظر أن يصل إلى 9،45 قرش للبيع .

تحديث الساعة 7:10 صباحا .

واصل سعر الدولار اليوم إرتفاعاته أمام الجنيه المصرى اليوم الإثنين ووصل إلى 965 للبيع و 940 للشراء فى السوق السوداء فيما يضع أصحاب مكاتب الصرافة أنفسهم فى موقف اخر من خلال منع بيع الدولار ترقبا لإجراءات المركزى .

تحديث الثلاثاء 22/3/2016 الساعة 12:02 صباحا .

إجتمع وزير التموين مع أصحاب شركات الصرافة وذلك للإتفاق فيما بينهم على سعر موحد للدولار ويتم الإعلان عنه بشكل واضح فى وسائل الإعلام من أجل وضع حد للتضارب فى أسعار الدولار والتى إختلفت على مدار الأيام الماضية .

تحديث الثلاثاء 22/3/2016 الساعة 7:30 صباحا .

وصل سعر الدولار اليوم فى السوق السوداء إلى 9،40 قرش للبيع فى معظم المحافظات .

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. البنوك هي سبب الازمة لأنها معطلة الانتاج والاستثمارات من خلال رفعها سعر الفايدة واستخدام الاموال المودعة لديها في القروض الاستهلاكية فقط كنتيجة لعزوف المستمرين عن الاقتراض الاستثماري لأن أسعار الفايدة العالية بتاكل ربح اي مشروع !! … البنوك لديها 2000 مليار جنيه (2 تريليون جنيه) ودايع فايضة عن حاجة الشعب اللي اعتمد على البنوك دي لإستثمار أمواله في الانتاج !! .. البنوك تقدر تستثمر هذه الاموال بنظام “التمويل بالمشاركة” في مشروعات استثمارية على المكسب و الخسارة زي ما بيحصل دلوقتي في اوروبا و اليابان و بكده الانتاج حيزيد و الاسعار حتقل بسبب زيادة العرض العام ، و الجنيه حيرتفع امام الدولار والعملات الاجنبية بسبب انخفاض الاستيراد .. يعني الناس ابركلها تكسب 10% من مشروع استثماري و يكون معدل التضخم منخفض في حدود 1% عن انها تكسب 12.5% في ظل معدلات تضخم تتراوح بين 15% و 25% و بتاكل كل ارباح الفايدة !!!! … يعني كل ارباح الودايع راحت هدر و اتمحقت بسبب غلاء الاسعار كنتيجة بديهية لتعطيل عجلة الانتاج !! …. العمل يا شعب مصر هو الحل الوحيد زي ما قال الريس !! … لا حل الا العمل و الانتاج !!

  2. يا سيادة الرءيس .. الفوايد المرتفعة تعيق الاستثمارات و التنمية و تتسبب في خفض الانتاج و ارتفاع الاسعار والاعتماد على الاستيراد … مصر يا ريس بها اعلى معدل فوايد في العالم (12.5% على الايداع و 17% على الاقراض) و هو ما يؤدي الى عزوف المستثمرين عن الاقتراض من البنوك بسبب سعر الفايدة المرتفع الذي يأكل معظم أو كل ارباح المشروع ، خصوصا المشروعات الكبيرة و المتوسطة التي تحتاج الى رؤوس اموال ضخمة (و هي الاهم لأنها الوحيدة القادرة على سد الفجوة الاستيرادية و رفع مستوى العرض العام في مقابل الطلب العام المتزايد بفعل الزيادة السكانية) … كما يقوم الناس بوضع اموالهم في البنوك بدلا من استثمارها لأن فوايد البنك تقارب ارباح المشروع لكن بدون ادنى مخاطرة …… الفوايد البنكية في جميع دول العالم المتقدم لا تتخطى 0.5% (نص في المية) و اصبحت بالسالب في دول اليورو و سويسرا و ذلك من اجل تشجيع الاستثمارات و دفع عجلة التنمية .. فايدة الايداع في اليابان 0.1% .. امريكا 0% … الاتحاد الاوروبي و سويسرا (سالب) -0.3% الخ …. خفض الفايدة لنص في المية او اقل سيؤدي الى تنشيط الاستثمارات بصورة مذهلة من خلال تشجيع المستثمرين على الاقتراض الاستثماري و من خلال تشجيع الناس على استثمار اموالها في مشاريع انتاجية بدلا من ايداعها في البنوك .. و هو ما سيؤدي بدوره الى زيادة الانتاج و التصدير و تقليل الاستيراد و بالتالي زيادة العرض في مواجهة الطلب و توفير العملة الصعبة و تخفيض الاسعار .. بالاضافة الى ارتفاع معدلات الاجور لمستويات آدمية كنتيجة لتنافس المشروعات الاستثمارية على الأيدي العاملة و تحسين وضع الجنيه المسكين امام الدولار و العملات الاجنبية .. كما ستزداد ايرادات الدولة من تراخيص المشروعات الجديدة و ضرايب الدخل والارباح و رسوم التصدير و النقل الخ .. بالاضافة الى توفير 300 مليار جنيه سنويا هي خدمة الدين المحلي البالغ 2.16 تريليون جنيه وفقا لتقرير البنك المركزي الاخير !! … يا ريت يا ريس توجه محافظ البنك المركزي لخفض الفايدة الى مستويات صفرية اسوة بدول العالم المتقدم

  3. هو مفيش اخبار اقتصادية غير قيمة الدولار ، والله ريحة الاخوان في موقعكم بدأت تظهر لي من قراءة خبرين ، عيب عليكم البلد فيها اخبار مختلفة من بناء وحركة تجارية وعقارات وأنتم متخلفين عايشين في مشاكل الدولار وتصدرو ا كلام عبيط ومغلوط العبوا غيرها يا كدابين يا تجار الدين واصحاب طوز في مصر وصديقي الوفي ،،،،، اليهودي !!!! وكبيرهم الكذاب الكبير مدعي العلم والدين صاحب مقولة،،، المكس!! ومش عارف يقول كلمتين إنجليزي على بعض مع انه قال ايه حاصل على دكتوارة ههههههههههه انكشفتم العبوا غيرها وتسلم الايادي وحسبي الله ونعم الوكيل فيكم وفي امثالكم يا خونة يا كذابين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.