توصيات  خطيرة من الأمم المتحدة بشأن القضاء  والسجون  المصرية
هيئة الأمم المتحدة

في تطور خطير  لملف حقوق الإنسان في مصر، سمحت الأمم المتحدة ولأول مرة بعقد مؤتمر  لمناقشة  أوضاع حقوق الإنسان  والقضاء والمعتقلين في مصر، وذلك بمشاركة محاميين  دوليين ونشطاء سياسيين وممثلين للجمعيات الأهلية، ووصف المشاركون في المؤتمر  القضاء المصري  بأنه ليس مستقل ومسيس ويخالف القوانين الدولية والقانون المصري وكذلك الدستور.

كما ناقش  ملف الاختفاء القسري وعلى رأسها قضية الطالب الإيطالي  جوليو ريجيني الذي اختفى عشرة أيام ثم عثُر علية مقتولاً  بإحدى طرقات القاهرة وعليه آثار تعذيب،  وكذلك نوقش ملف السجون  المصرية والمعتقلين، وخرج  المؤتمر بتوصيات خطيره رفعت إلى مجلس حقوق الإنسان.

ومن أبرز هذه التوصيات عدم الاعتداد بأحكام القضاء المصري الذي وصفه بالمسيس،  وتشكيل لجنة حقوقية دولية للوقوف على أوضاع السجون المصرية، وتأتي هذه التوصيات من الأمم المتحدة بعد توصيات مماثلة وخطيرة للبرلمان الأوربي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.