أستاذ علوم سياسية يحذر من احتمالية عودة السلطة للإخوان مرة أخرى
عمار علي حسن

أكد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتور عمار علي حسن على أن ممارسات السلطة الحالية وإصرارها على إرهاق المعارضة الوطنية المصرية، ومحاربة كل من يريد تجميع القوى المدنية كبديل حقيقي، يزيد  من احتمالات وقوع السلطة في حجر جماعة الإخوان المسلمين مرة أخرى، جاء ذلك في مقال له بصحيفة المصري اليوم تحت عنوان البديل الوطني المدني.

وأضاف عمار على حسن في مقاله أنه حينما تم تأسيس حركة كفاية قال المسؤولون وقتها دعهم يمرحون، وحينما ظهرت الجمعية الوطنية للتغيير  تم الاستهزاء بها، وحينما دعا الشباب للتظاهر في 25 يناير تم تسليط أصحاب الأقلام عليهم لدرجة أن كاتب تساءل ساخراً  “هي الثورة الساعة كام”، وكذلك تعامل الإخوان مع تمرد وجبهة الإنقاذ أثناء حكمهم.

وحذر حسن من محاربة أي فصيل من المصريين يريد أن يكون رقماً صعباً في المعادلة السياسية، كما أيد من أطلقوا مبادرتهم الأخيرة والتي سُميت “البديل المدني”، والتي حاربها الكثير من الإعلاميين حينما أعلن  عنها حمدين صباحي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.