سعد الدين إبراهيم يكشف حقيقة مبادرته مع جماعة الاخوان والسر في ذلك
سعد الدين إبراهيم

أثارت دعوة الدكتور سعد الدين إبراهيم في الفترة الأخيرة والتي تخص عمل المصالحة بين جماعة الأخوان المسلمين والنظام الحالي العديد من ردود الأفعال لدى النشطاء السياسيين والمواطنين من جهة أخرى، حيث أوضح سعد الدين إبراهيم في حوار له مع المواطنين تفاصيل رأيه في المصالحة بين الطرفين وسبب ذلك.

حيث أكد سعد الدين أننا في هذه الأيام نعاني من حالة من الإضطراب الشديد من النظام والمعارضة، ولحل هذه الموقف يجب أن نقوم بعمل إنتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة، وشرح أثناء حديثه البنود الخاصة بالمصالحة قائلاً، يجب أن يراجع الاخوان المسلمين تجربتهم في حكم مصر والوقوف على كل الإيجابيات والسلبيات الخاصة بهذه الفترة، مؤكداً أن الشيوخ وقادة الأخوان كان لديهم مرونة فيما يخص المصالحة ولكن شباب الاخوان هم من أظهروا إعتراضهم على بنود المصالحة.

وأضاف أن الشباب أظهروا تمسكهم بعودة محمد مرسي مرة أخرى، ورفضهم التام للمصالحة مع السيسي، كما اوضح سعد الدين أنه يجب على النظام أن يراجع قراراته مرة أخرى، وإتباع قرار نيلسون مانديلا في إصدار عفو عام عن جميع المعارضين.

وأضاف في حديثه أنه لم يتوقع سقوط النظام الحالي قائلاً من يعتقد ذلك فهو يحلم “عشم إبليس في الجنة”، لأن السيسي يستند إلى الجيش وهو ما يجعل انهيار النظام مستحيل، لأن السيسى قوى بالجيش وبالتالى فى حالة انهيار السيسى أو عدم الرغبة فيه سوف تقوم المؤسسة العسكرية بطرح “البديل” بشكل فوري.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.