“مصطفى الفقي”: يفجر مفاجأة جديدة بشأن إقالة “الزند”.. ويعلن السبب الحقيقي للإطاحة به
الدكتور مصطفى الفقي الكاتب والمفكر السياسي

مازالت توابع زلزال إقالة المستشار “أحمد الزند” وزير العدل على خلفية الإسائة للنبي “صل الله عليه وسلم” مستمرة، بالرغم من مرور أيام عليها، وسفره برفقة أسرته لدولة “الإمارات” أمس، ليُكشف يومياً عن كواليس جديدة عن الاسباب الحقيقية والخفية، التي تقف وراء الإقالة.

فقد كشف المفكر السياسي الدكتور “مصطفى الفقي”، عن السبب وراء إقالة المستشار أحمد الزند من منصبه كوزيرا للعدل قائلا: إن تصريحاته حول قضية مقتل الشاب الإيطالي “ريجيني”، هي السبب الحقيقي التي دفعت رئيس الوزراء لإقالته.

هذا وقد وأوضح “الفقي” خلال لقائه ببرنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه الإعلامي “شريف عامر”، والمذاع على فضائية “إم بي سي مصر” مساء الأربعاء، أن التعرض لمقام الرسول الكريم لم يكن السبب الوحيد للإطاحة بالمستشار الزند، مشيرا إلى أن السبب هو مجمل تصريحاته  بشكل مجمل في الفترة الأخيرة.

وأشار “الفقي” أيضاً خلال لقائه التليفزيوني، بأن الوزير السابق كان يصور للجميع أن النظام مدين له بسبب موقفه ضد جماعة الإخوان المسلمين، وأنه دائماً فوق النقض أو المسائلة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.