سلامة للمصري اليوم : العالم العربي بكل أجهزته السيادية مُخترق من إسرائيل والدليل مرشح رئاسي سابق لدولة عربية عميلا للموساد
عبد الناصر سلامه

كشف الكاتب الصحفي ورئيس تحرير الأهرام سابقاً  في مقال له بالمصري اليوم بعنوان “إيلي كوهين سوريا” عن قصة جاسوس إسرائيلي تقلد أعلى المناصب في الدولة السورية، وهو الجاسوس الإسرائيلي إلياهو بن شاؤول كوهين والذي عاش في سوريا باسم كامل أمين ثابت، وكان مرشحاً لرئاسة الدولة السورية.

وكان له علاقات بجميع أجهزة الدولة إلى أن اكتشفه أحد أبطال جهاز المخابرات المصرية وهو رفعت الجمال صاحب الاسم الحركي رأفت الهجان، وأضاف عبد الناصر قائلاً أن هذه القصة كان لا  يصدقها السوريون أنفسهم .

وأشار سلامه إلى أن العالم العربي مخترق من إسرائيل إلي حد يمكن أن يصبح فيه جاسوس إسرائيلي رئيساً لدولة عربية، أو رئيساً للوزراء أو حتى وزير دفاع، وكلما تذكرت قصة إيلي كوهين  ورأيت التقارب العربي الإسرائيلي علمت أن الاختراق الإسرائيلي للدول العربية ما زال مستمراً وخاصة اختراق المناصب القيادية.

وتساءل عبد الناصر من يضمن أن أم المسؤول الفلاني ليست يهوديه أو ليس أبوه يهودياً أو هما معاً، فإسرائيل مطمئنة لأنه قذ يكون هناك إيلي كوهين في عواصم عربية عديدة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.