بلاغ ضد محافظ البنك المركزي يتهمه بإهدار المال العام وذلك بعد الخفض المفاجيء لقيمة الجنيه
محافظ البنك المركزي طارق عامر

تقدم المحامي محمد سالم ببلاغ ضد محافظ البنك المركزي طارق عامر يتهمه فيه بإهدار المال العام، وطالب سالم في بلاغه بالتحقيق مع عامر وكل من يثبت اشتراكه معه في تهمة إهدار المال العام، وجاء في البلاغ أن عامر قام بالإضرار بالأموال المؤتمن عليها، حيث قام بضخ مبلغ 500 مليون دولار بتاريخ 10 مارس 2016 للبنوك بسعر 7.83 وقامت البنوك ببيع بعضها للأفراد والمؤسسات وقامت بالإحتفاظ بجزء كبير منها.

وفي تاريخ 14 مارس 2016 قام عامر بخفض قيمة الجنيه المصري 15% أي بفارق 1.12 عن  السعر الذي طرح به العطاء الأول (500  مليون) ليتضح جلياً أن عامر أهدر 560 مليون جنيه، وهو فارق بيع  العطاء المذكور قبل خفض قيمة الجنيه، مع علمه وعلم إدارته بخفض قيمة الجنيه بعد ايام قليلة، مما أدى إلى تربح أفراد ومؤسسات خلال فترة قليلة وهي أربعة أيام فقط.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. حتي وان كان القرار “حسن” النية فإنه يدل علي التخبط وعدم الحرفية في العمل من أشخاص يفترض فيهم الكفاءة العالية!
    لكن يبدو ان الأستاذ “حسن” هو نفسه الذى ….. كان مع عم طارق…. المشير عامر……
    لك الله يا مصر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.