البنك المركزي يوجه ضربة قاصمة جديدة لسعر الدولار بالسوق السوداء
البنك المركزي

وجه البنك المركزي المصري ضربة قاصمة جديدة لسعر الدولار بالسوق السوداء، بعد الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي خلال الأسبوع الحالي لوقف ارتفاع سعر الدولار “الورقة الخضراء” نتيجة المضاربات بشركات الصرافة، وطرح عطاءات استثنائية دولارية بقيم كبيرة، بخلاف حزمة القرارات المتخذة بخصوص الحد الأقصر لتداول الدولار للأفراد الطبيعيين والشركات التي تتعامل مع السلع الأساسية.

وأعلن البنك المركزي اليوم عن طرحة عطاء استثنائي جديد للورقة الخضراء يوم غدا الأربعاء الموافق 16 مارس 2016، بقيمة كبيرة جدا بلغت مليار ونصف المليار دولار أمريكي، في ضرة جديدة للمضاربين والمحتكرين للدولار ستتسبب في إحداث موجة جديدة من التباين في سعر بيع وشراء الدولار بالسوق السوداء.

وأشار بيان البنك المركزي المصري بخصوص العطاء الاستثنائي للدولار غدا الأربعاء، أن الهدف منه توفير تغطية لمديونيات العملاء من العملات الأجنبية والناتجة عن عمليات الاستيراد، ويعتبر هذا العطاء الاستثنائي هو ثلاث عطاء خلال الأسبوع الحالي، بعد أن قدم عطاءين بقيمة 200 مليون دولار لكلا منهما.

وأشار المراقبون المصرفيون أن سعر الدولار “الورقة الخضراء” أمام الجنيه المصري قد سجل 890 قرشا كسعر شراء، فيما بلغ سعر البيع 895 قرشا للبيع بالبنوك الرسمية، حيث ارتفع سعر الدولار بمقدار 112 قرشا كدفعة واحدة، وتأرجح سعر صرف الدولار بالسوق السوداء حوالي 9 جنيهات.

تحديث:

بيان البنك المركزي على صفحته الرسمية بخصوص العطاء الاستثنائي الدولاري يوم غدا الأربعاء:

بيان صحفي
يعلن البنك المركزي عن قيامه بطرح عطاء استثنائي بمبلغ مليار ونصف دولار أمريكي غدا الاربعاء16 مارس 2016 لتغطية مديونيات العملاء بالعملات الأجنبية القائمة الناتجة عن عمليات استيرادية.

 

وأكد البنك المركزي على عزمة اتخاذ المزيد من القرارات وتعديل السياسات النقدية بما يعالج ما حدث من تشوهات بمنظومة أسعار تداول وصرف العملات الأجنبية بالسوق المصرية، بما سيعكس قيمة وقوة العملة المحلية، ومتابعة مردود ذلك بصورة إيجابية على الاقتصاد المصري وضبط الجهاز المصرفي في غضون وقت قليل.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.