سعد الدين إبراهيم يؤكد بكل ثقة على المصالحة بين الإخوان والنظام خلال شهور قليلة ويوضح مصير السيسي ومرسي
سعد الدين إبراهيم ومبادرة المصالحة مع الإخوان

منذ فترة كبيرة والحديث عن مبادرات صلح بين الإخوان المسلمين والنظام الحاكم مستمرة، من عدة أطراف سواء من طرف النظام الحاكم أو من طرف الإخوان، وآخر هذه المبادرات جاءت من شخص محسوب على النظام الحاكم، وهو سعد الدين إبراهيم أستاذ علم الإجتماع بالجامعة الأمريكية ومدير مركز بن خلدون للدراسات الإنسانية.

حيث أكد سعد الدين إبراهيم أن المصالحة بين الإخوان والنظام قادمة لا محالة، وسوف تتم خلال شهور، وهي رغبة ملحة على حد قوله من الطرفين، وبرغم إعلان سعد الدين عن هذه المصالحة منذ عدة أيام، إلا أنه عاد ليتحدث عنها مرة أخرى بكل ثقة مؤكداً أنه لا دخل لأمريكا في هذه المصالحة، وجاءت هذه التأكيدات في حوار له مع صحيفة هفنجتون الإنجليزية الشهيرة في نسختها العربية.

6

وبسؤاله عن مصير السيسي بعد هذه المصالحة، أكد سعد الدين إبراهيم أن السيسي سوف يكمل فترته الرئاسية وسوف يحدد الشعب مصيره بعد هذه الفترة من خلال الإنتخابات الرئاسية القادمة، مؤكداً أن شعبية السيسي تناقصت بنسبة 30% على حد قوله، مما يؤكد أنه لن يتولى لفترة رئاسية جديدة أو قد لا يرشح نفسه من الأساس لفترة رئاسية ثانية.

أيضاً تحدث سعد الدين عن مصير أحكام الإخوان المسلمين، حيث قال أن الأحكام سوف يتم تركها للقضاء، وما سوف يصدره من أحكام نهائية سوف يتم تنفيذه، وأن المصالحة على حد قوله لم تتطرق مطلقاً لأحكام قيادات الإخوان، لأنها شأن من شئون القضاء وهو من سوف يحددها.

وعن البدائل المطروحة للسيسي، أكد أن عبد المنعم أبو الفتوح وأيمن نور وعمرو موسى هم أبرز تلك البدائل في حالة ترشحهم للإنتخابات الرئاسية بعد إنتهاء فترة السيسي الأولى.

جدير بالذكر أن سعد الدين إبراهيم عندما تحدث عن هذه المبادرة منذ أيام قابلتها قيادات الإخوان بالسخرية، مؤكدة تمسكها بعودة محمد مرسي للحكم ولو يوماً واحداً يعلن من خلاله عن إجراء إنتخابات رئاسية مبكرة.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. أنا هيجيلي إسهال من كتر الضحك ، شوفت بقي يا دكتور اخره اللي بياكل قلقاس امريكاني بيحصله ايه ، بيحصله مصالحه

  2. أنتم مازالتم أنتم اسيادكم عايشين فى الماضى السحيق هل ان الاوان ان تفيقوا وتعيشوا فى الواقع

  3. وهل تنهض مصر دون من فازوا في 5 انتخابات ودون الذين وقفوا بجانب الملايين من شعب مصر صحة وعلاج وتعليم ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.