بالفيديو: خبير مصرفي يحذر من تداعيات قرار البنك المركزي  بخفض قيمة الجنيه
الدولار الامريكى

أكد هشام إبراهيم أستاذ التمويل والاستثمار بجامعة القاهرة في مداخلة هاتفية عبر برنامج ساعه من مصر، أن المتحكم في سوق الصرف ليس البنك المركزي، وذلك رداً على أن طارق عامر  فعل مناورة لإحكام قبضته على السوق الموازي، وأضاف أن الذي  يناور هو الذي يتحكم ولكن الواقع يقول أن البنك المركزي المصري لا يتحكم في سوق الصرف، وأن ما حدث هو بداية تعويم للجنيه المصري.

وأضاف أن ما فعله محافظ البنك المركزي ليس تكتيك فني ولكنه تخفيض فعلي لقيمة الجنيه المصري،  مضيفاً أن ما حدث من تخفيض لقيمة الجنيه المصري سيعقبه موجة تضخم عالية وزيادة في الأسعار، هذا إلى جانب الانعكاس السلبي على الموازنة العامة للدولة، حيث أن عجز الموازنة سيصل إلى 300 مليار جنيه وربما يتخطى هذا الرقم.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.